احدث الاخبار

يا حكام العرب والمسلمين .. إنقذوا الشعب اليمني من الهلاك 

بقلم / الدكتور محمد النجار

هل تتخيل أن شابة إبنة 13 عام وزنها لايزيد عن 9 كيلوجرام  ؟؟ نعم إنها إحدى أطفال اليمن ((أحمدية الجعيدي)) حسب وكالة رويتر بتاريخ 27-02-2021  (أي قبل يومين من تاريخ نشر هذا المقال)عندما دخلت مستشفى السبعين في العاصمة اليمنية صنعاء قبل ثلاثة أسابيع وهي تعاني من سوء التغذية الذي أصابها بالأمراض على مدار السنوات الأربع الماضية على الأقل. في الوقت الذي يُولد فيه بعض الأطفال في بعض الدول  ووزنهم 5 كيلوجرام ، انظر الفارق الرهيب بين هذا الطفل الوليد  وبين تلك الفتاة وعمرها 13سنة ووزنها فقط 9 كيلوجرام !!.

إنها  مثل 16 مليون  من سكان اليمن يعانون العديد من الأمراض نتيجة الجوع وسوء التغذية ،

وحسب احصائيات الأمم المتخدة فإن حوالي 16 مليون مواطن يمثلون أكثر من نصف سكان اليمن يعانون الجوع وسوء التغذية وظروف معيشية يستحيل يعيشها شعب في القرن الواحد والعشرين.

ويناشد  ((غوتيرش امين عام الأمم المتحدة))   بتاريخ اليوم 01 مارس 2021 جميع المانحين خاصة دول الجوار “دول الخليج العربي” الاستجابة لنداءات  الاستغاثة  العاجلة لوقف المجاعة الرهيبة التي تجتاح الشعب اليمني  الشقيق ، ويقول : أن الإغاثة العاجلة في اليمن ضد خطر الموت تتطلب 3.5مليار دولار ، وأن 400 ألف طفل يمني يواجهون الموت جوعا .

كما يناشد بضرورة وقف الحرب العبثية التي بدأت في اليمن على انها ستنتهي في غضون شهرين وامتدت ست سنوات ولم يتم حسم أي نصر لصالح التحالف سوى قتل المدنيين اليمنيين وتجويع وتشريد شعب مسلم كامل بالإضافة الى تقسيم اليمن وتفتيت وحدته التي ستعود بالنكال على الدول المحيطة عاجلأ أو آجلا.

وكأنسان مسلم تجمعني العروبة والإسلام بالشعب اليمني الشقيق خاصة ونحن في شهر رجب وهو من الأشهر الحرم.أناشد حكام المسلمين بدعم الشعب اليمني العربي المسلم  ولو بجزء يسير من تكاليف ميزانيات الإسلحة التي يتم شراؤها من الشرق والغرب لإنقاذ الشعب اليمني الشقيق الذي لم يدخر وسعا في عهده السابق بتعاونه مع باقي الشعوب العربية و الاسلامية ..

وويل لحكام المسلمين الذين لا يحاولون إنقاذ اشقائهم في العروبة والإسلام .

والأيام دول بين الناس والشعوب والدول.

وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.

د.محمد النجار
 الإثنين 1 مارس 2021
الموافق 19رجب 1442م

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.