أراء وقراءات

يرى بعيون إبنه..ليكسب قوت يومه

بقلم/خالد طلب عجلان

 

لا حياة مع اليأس..ومن سعى كان الله في عونه وخير سند له..

أيمن سعد صاحب ال 45 عاما فقد بصره من أكثر من 7 سنوات عندما كان يعمل سائق في حادث

 

لم يفقد الأمل في العيش والبقاء ولم يتوانى لحظة في السعي باحثا عن عمل برغم فقده لبصره

 

وأصطحب طفله الصغير ليرى بعيونه باحثا عن عمل ليطعم أسرته المكونة من 4 أفراد وزوجة ..

 

وبالرغم من سخرية البعض بل والكثير منه لم يفقد الأمل فتوجه إلى وزارة التضامن الإجتماعي لتوفر له مبلغ 275 جنيها..

 

وبالطبع هذا المبلغ لا يكفي شيئا..

 

وعاد أيمن من جديد ليحصل على فرصة عمل ولكن حصل على فرصة عمل شاقة وهي مساعد بناء ليحضر لهم الأسمنت والطوب والرمل على كتفه من طابق إلى طابق ويصحبه طفله الصغير ماسكا بيد أبيه وشاهد على مشاقة الأب ..

تحية حب وتقدير وإجلال وإحترام لك..

 

لقد فعلت مالم يفعله أصحاب البصر فقدت بصرك ولكنك لم تفقد بصيرتك..

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.