المجتمع

١٣٠ مشارك من ٨ دول عربية في إفتتاح ملتقى المنظمة العربية للتنمية الإدارية

اعلان

كتبت / شيماء عطا

 

بدأت اليوم أعمال الملتقى الثاني للتجارب والممارسات الإدارية الناجحة لعام 2019م “المبادرات الرقمية للحكومة الإلكترونية” والذي تعقده المنظمة العربية للتنمية الإدارية خلال الفترة من 19-20 نوفمبر2019 في مقر المنظمة بالقاهرة – جمهورية مصر العربية.

بدأ الملتقي بكلمة  للدكتور / ناصر الهتلان القحطاني – مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية قال فيها أن المنظمة تقوم بدور تنموي فاعل عبر دعم مبادرات ومشاريع التنمية الإدارية في الدول العربية وتبادل الخبرات والتجارب وتدارس أهم قضايا الإدارة العربية والتنمية الإدارية.

وأعرب عن شكره لوزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري الدكتورة هالة السعيد على دعمها للمنظمة مثمنا جهودها كشريك استراتيجي للمنظمة.

وقال “إننا نلتقي اليوم لنواصل دعم الجهود الرامية للارتقاء بمستوى التنمية الإدارية في وطننا العربي من مشيرا إلى اهتمام المنظمة بالعمل على ترسيخ مبادئ التعاون العربي المشترك والنهوض بمستوى الإدارة، تحقيقا لتنمية إدارية شاملة تقود إلى ممارسات إدارية عصرية لتحقيق أهداف المنظمة الاستراتيجية المتمثلة في دعم مؤسسات التنمية الإدارية العربية وتنمية ممارسات وأداء الإدارات العربية العليا،

وأضاف أن المنظمة العربية للتنمية الإدارية تعمل على تحقيق التنمية الإدارية من خلال التجارب والنشر والترجمة بالإضافة إلى عقد المؤتمرات والندوات واللقاءات المهنية وتقديم الجوائز التي تدعم مفاهيم التنمية المستدامة والتميز الحكومي والارتقاء بجودة تقديم الخدمات الحكومية.

وأشار إلى المنظمة العربية للتنمية الإدارية بدأت بتنظيم سلسلة ملتقيات التجارب والممارسات الإدارية الناجحة منذ بداية العام 2000، وأن هذا اللقاء هو الحادي والسبعين (71) من سلسلة لقاءات الممارسات الإدارية الناجحة لعرض تجارب المؤسسات العربية لنقل ونشر أفضل التجارب والممارسات الإدارية وتعميمها والاستفادة منها والتعرف على المنهجيات والتجارب والممارسات الإدارية بالإضافة إلى تقدير جهود القائمين عليها.

وأكد أن هذه الملتقيات تسهم بشكل فاعل في تحقيق الهدف الاستراتيجي للمنظمة في إثراء ونشر المعرفة والفكر والمعلومات وافضل الممارسات الإدارية الوطن العربي يتم اختيار عنوان وموضع الملتقى بالاعتماد على أحدث المنهجيات والاتجاهات والممارسات الإدارية المعاصرة ، والتي تلعب دورا فاعلاً في تطوير وتحسين وتميز الأداء المؤسسي  ويبلغ عدد التجارب التي سيتم عرضها في هذا الملتقى في مجال المبادرات الرقيقة للحكومة الإلكترونية تسع تجارب من منظمات ووزارات ومؤسسات عربية من خمس دول : يبلغ عدد المشاركين المسجلين في هذا الملتقى 130 مشارك من سبع دول عربية وهي ( جمهورية مصر العربية ، المملكة العربية السعودية ، سلطنة عمان ، دولة الكويت ، دولة فلسطين ، الجمهورية اليمنية ، دولة ليبيا ) .

ومن جانبها أكدت المهندسة غادة لبيب نائبة وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، في كلمتها أن التحول الرقمي أصبح ضرورة وركيزة أساسية لجهود التنمية الشاملة والمستدامة خاصة في ظل الثورة الصناعية الرابعة ومتطلباتها في مختلف دول العالم بويع بالدول العربية ونعني بالتحول الرقمي هنا إتاحة الخدمات الرقمية بطرق بسيطة وبتكلفة ملائمة في أي وقت وأي مكان لجميع المؤسسات والمواطنين من خلال تطوير منظومة رقمية متكاملة مؤمنة على المستوى القومي ، وكذلك توطين وتحفيز الصناعات الرقمية من خلال جذب الاستثمارات الأجنبية وخلق فرص عمل لائقة ومنتجة عن طريق دعم وتنمية الصناعة الرقمية والإبداع التكنولوجي.

و إدراكا لأهمية التحول الرقمي وضعت الدولة المصرية موضوع التحول الرقمي في مقدمة أولوياتها ، ولذلك جاء قرار السيد رئيس الجمهورية ، رقم ٥٠١ لسنة ٢٠١٧ بإنشاء المجلس الأعلى للمجتمع الرقمي برئاسة السيد رئيس مجلس الوزراء ، بهدف وضع الاستراتيجيات والسياسات المتعلقة بمنظومة التحول إلى المجتمع الرقمي ، والعمل على تعظيم الاستفادة من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تمكين قطاعات التنمية ومكافحة الفساد مع أولوية تحقيق الاستدامة ، وتأمين المجتمع الرقمي، وفي هذا الإطار حرصت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري في مصر على إدماج موضوع التحول الرقمي في خطة الإصلاح الإداري خاصة في محوري تطوير البنية المعلوماتية وتطوير الخدمات الحكومية، واستعرضت لبيب أبرز المبادرات الرقمية التي قامت بها الحكومة المصرية في مجال التحول الرقمية أولا : منصة تبادل البيانات الحكومية 26 ين تم إطلاق منصة تبادل البيانات الحكومية أو المحول الرقمي القومي  في يونيو ۲۰۱۸ . وهي منصة تهدف إلى تفعيل وتبادل المعلومات بين الجهات الحكومية المختلفة باعتبارها أحد الوسائل الضرورية لتعزيز جهود تبسيط الإجراءات ودعم عملية اتخاذ القرار ، إضافة إلى إنها أحد الاليات المهمة في تعظيم الاستفادة من كافة البيانات المتاحة ومكافحة الفساد الإداري . وتعمل هذه المنصة من خلال بناء وحدة اتصال مركزية لربط كافة الجهات الحكومية في شكل شبكة مغلقة ومؤمنة ” ، وإنشاء الواجهة الفنية لتوصيل الجهات الحكومية للتعامل مع وحدة الاتصال المركزية بالوزارات والهيئات الحكومية ويبلغ عدد الجهات المشروعات المستهدف ربطها نحو ( ۱۰۰ ) جهة قابلة للزيادة وفقا للتوسع التنموي والمشروعات الجديدة ، وقد تم الانتهاء من ربط نحو ( 60 ) جهة في الربع الأول من العام المالي ۲۰۲۰ / ۱۹ ومن أبرز هذه البيانات : إتاحة وتكامل بيانات الوفيات للتأمينات ، والتموين ، والبريد المصري ، والتأمين الصحي ، تبادل وتكامل البيانات بين الضرائب  والسجل التجاري والموانئ البحرية ، تبادل وتكامل البيانات بين مشروع تكافل وكرامة ، ومشروعات الضمان الاجتماعي ، وصندوق التأمين الحكومي ، وبنك ناصر الاجتماعي ، تبادل وتكامل بيانات منظومة ميكنة مكاتب الصحة ، منظومة فيروس سي .

وصرحت نائبة الوزيرة أن العنصر البشري هو حجر الزاوية في معادلة التحول الرقمي وفي جهود التطوير الاداري بصفة عامة ، وإدراكا لأهمية ذلك وضعت الحكومة المصرية عددا من البرامج التدريبية التي تعزز مهارات الموظفين لتقديم خدمات ميكنة والكترونية . ومن أبرز هذه البرامج ( 1 ) المبادرة القومية للمسئول الحكومي المحترف : يستهدف هذا البرنامج تدريب مقدمي الخدمات الجماهيرية في الشباك الأمامي على المستوى المحلي ، وقد تم الانتهاء من تدريب نحو ( ۱۲۰۰ ) موظفي من محافظات ( القاهرة – الجيزة – الإسكندرية ) كمرحلة ( ۲ ) برنامج رفع كفاءة الموظفين المعنيين بتقديم الخدمات الحكومية : تم البدء بمحافظة بورسعيد  كأول محافظة رقمية في مصر من خلال تدريب موظفي ديوان عام المحافظة والمديريات التابعة لها على أخلاقيات وسلوكيات الموظف العام ، والتحول الرقمي ، والثقيف المالي لغير الماليين ، والتعامل مع الجمهور ومهارات التواصل الفعال  بالإضافة إلى تدريب العاملين بوحدات التحول الرقمي المستحدثة في الجهاز الإداري للدولة بالتنسيق مع وزراه الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وكان إجمالي عدد المتدربين 2800 موظف خلال العام الحالي.

تعرض خلال اللقاء تجارب من سلطنة عمان، مصر ، السعودية، الإمارات، فلسطين وذلك على النحو التالي: عرض تجربة “وزارة الخدمة المدنية بسلطنة عمان في التحول الرقمي”، يقدمها الفاضل/ نعمان بن محمد عبد الله المنذري، مدير عام المعلومات والإحصاء، سلطنة عمان، عرض لتجربة “بياناتي – المنصة الإلكترونية والذكية للعديد من الخدمات و ا لإجراءات وأنظمة الموارد البشرية لدولة الامارات العربية المتحدة”، يقدمها الأستاذة/ مريم عبد الرحمن الزرعوني، رئيس قسم دعم مستخدمي أنظمة الموارد البشرية الحكومية بالهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، دولة الإمارات العربية المتحدة، وعرض لتجربة “محافظة بورسعيد بجمهورية مصر العربية”، يقدمها المهندسة/ شيماء جودة محمد، مدير إدارة التحول الرقمي، محافظة بورسعيد، جمهورية مصر العربية، وعرض لتجربة ” التحول الرقمي في إجراءات الموارد البشرية ضمن الخدمة المدنية”، يقدمها الأستاذ/ حذيفة محمد مفلح مصطفى، مدير المعلومات والإحصاء، ديوان الموظفين العام، دولة فلسطين، و عرض لتجربة وزارة الداخلية ” الخدمات المقدمة من مصلحة الأحوال المدنية”، يقدمها كلا من اللواء/ أيمن عفيفي والعميد/ عبد الرحمن مصطفى رضوان وزارة الداخلية، جمهورية مصر العربية،  وعرض لتجربة ” التحول الرقمي ودوره في التنمية الإدارية “، يقدمها المهندس/عبد الله بن فيحان القحطاني، مدير عام التحول الرقمي الحكومي، برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية “يسّر”، المملكة العربية السعودية، و عرض لتجربة “تطبيق نظام إدارة المعلومات المالية الحكوميةGFMIS في جمهورية مصر العربية”، يقدمها الأستاذ/وليد عبدالله عبدالعزيز، مدير عام نظام المعلومات المالية الحكومية GFMIS ، وزارة المالية، جمهورية مصر العربية، و عرض تجربة المركز الوطني للإحصاء والمعلومات في سلطنة عمان في تحسين تجربة خدمات المستفيدين من خلال منظومة مركز الاتصال الالكترونية، يقدمها الفاضل/ أحمد بن مسلم المفرجي، مدير التطبيقات، المركز الوطني للإحصاء والمعلومات، سلطنة عمان، وعرض لتجربة ” تطوير إجراءات التقاضي” ، يقدمها المستشار/ أحمد الجمل، مستشار بوزارة العدل، جمهورية مصر العربية.

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق