المجتمع

​ الإمام الأكبر خلال زيارته لمصابي حادث الواحات الشعب المصري يقدر تضحياتكم وبسالتكم

كتبت ايمان البلطى
قام فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف اليوم الاثنين بزيارة إلى مستشفى الشرطة في العجوزة للاطمئنان على مصابي قوات الأمن خلال حادث الواحات مشيدا ببسالتهم وشجاعتهم في مواجهة الإرهابيين.

وشدد الإمام الأكبر على أن الشعب المصري أجمع يقدر ما يبذله رجال الشرطة والقوات المسلحة من دماء وتضحيات غالية من أجل دحر عصابات الإرهاب، التي تروع الآمنين وتستهدف أمن واستقرار مصر.

وأكد الإمام الأكبر مساندة الأزهر الشريف للشرطة والجيش في مواجهة هذا الإرهاب الخبيث مشددًا على أن تلك العصابات الإجرامية لن تتمكن من كسر إرادة الشعب المصري الذي سيتمكن من خلال وحدته وتكاتفه مع مؤسسات الدولة من هزيمتها وإفشال مخططاتها الهدامة.

من جانبهم أعرب رجال الشرطة المصابين عن سعادتهم وتقديرهم البالغ لتلك الزيارة الكريمة من فضيلة الإمام الاكبر مؤكدين أنها تشد من أزرهم وترفع من روحهم المعنوية وتزيدهم إصرارا على العودة مجددًا إلى مواقعهم في مواجهة تلك العصابات، فور تماثلهم للشفاء.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.