الفن والثقافة

‎‏وكيل الإعلاميين: لم نرصد مخالفات في رامز تحت الصفر.

كتبت عبير على

‎أكدت الاعلامية سهام صالح وكيل اول نقابة الاعلاميين، ان لجنة المتابعةوالرصد داخل النقابة لجميع البرامج والمسلسلات بالقنوات المختلفة خلال شهر رمضان، لم ترصد أي مخالفات لبرنامج “رامز تحت الصفر” المعروض حاليا في مصر علي شاشة أم بي سي مصر.

‎ ، وأوضحت أن ما يحدث من جدل حول البرنامج ودعاية ضده ما هي الا 《نفسنه وحرب اعلانات》 .
‎وقالت صالح ان اللجنة داخل النقابة تعمل منذ بداية الشهر الكريم ، ولم ترصد حتي الان خروج عن النص فى هذا البرنامج، كما ان اللجنة لم تسجل أي شكاوى ضد البرنامج على مستوى المؤسسات او الافراد. واضافت:”من الواضح ان هناك حالة تربص للبرنامج والقناة من بعض المنافسين نظرا لكونهم الاكثر مشاهدة على مستوى مصر والوطن العربى. وأشارت وكيل النقابة الي ان اللجنة رصدت ايضا عدم حدوث اي مشاكل حيث يعرض في اي دولة عربية اخري يتم عرض البرنامج علي شاشتهافب السعودية او دول الخليج او لبنان

‎واوضحت صالح ان ما يحدث في مصر لا يخرج عن المنافسة الشرسة والمعتادة كل عام والمتعلقة بالاستحواذ علي نسب المشاهدة وكعكة الاعلانات التي تدور الحرب علي التهام اكبر قطعة منها، لافتة الي ان الكلام عن وجود تجاوزات داخل البرنامج ومطالبات البعض بوقفه يندرج تحت هذه الحرب، واشارت الي ان رصد التجاوزات ومراعاة الذوق العام والحفاظ علي اخلاق المجتمع هو دور أصيل للجهات المعنية وهي المجلس الاعلي لتنظيم الاعلام ونقابة الاعلاميين.

‎. واوضحت وكيل اول النقابة ان برنامج رامز من البرامج الجماهيرية والتى تدخل جميع البيوت العربية والجماهير تنتظره كل عام يراعى جيدا الالتزام باخلاقيات المجتمع العربى حتى يضمن نجاحه وهو ما عمل عليه القائمين عليه. وقالت صالح انه بالرغم من ان قناة أم بي سي مصر والتى تعرض البرنامج هي قناة غير مصرية، كما ان الشركة المنتجة للبرنامج لايحملون الجنسية المصرية، وبالتالي فلا يخضعوا للقوانين المٌنظمة داخل مصر ، ومع ذلك فان اى قناة تعمل داخل مصر يتم رصد ما تبثه من قبل نقابة الاعلاميين، واوضحت، إن لجنة المتابعة بالنقابة تتابع جميع البرامج لرصد المخالفات، واجراء تحقيق حولها مع امكانية استدعاء القائمين على الوسيلة الاعلامية او البرنامج لكتابة تقرير حول حقيقة الامر، ورفعه الى المجلس الاعلى لتنظيم الاعلام ، لاتخاذ الاجراء اللازم طبقا للصلاحيات التى كفلها له القانون.‏

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق