البحث العلمى

باحث مصري يفوز بأفضل الأوراق البحثية في مجال الجينوم لعام 2020

اعلان

كتبت / ا. د. نادية حجازي نعمان

اختارت المجلة الانجليزية العلمية الشهيرة “Genome Biology”، بحثا أنجزه المصري هيثم شعبان، كواحد من أفضل الأوراق البحثية الممثلة لعام 2020 وعلى مدى آخر 20 عاما.

وذكر موقع “سكاي نيوز عريية ” أن الباحث المصري أنجز بحثه المهم بالمعهد الاتحادي السويسري للتكنولوجيا بلوزان، ووصفته مجلة “جينوم” حسب ما هو منشور على موقعها الرسمي بأنه واحدة من أفضل 20 مقالة بحثية، تم الوصول إليها على مدار آخر 20 عاما.نانومترية مضيفة

وقالت مجلة “جينوم” الشهيرة إن بحث شعبان يقدم لأول مرة تقنية لمشاهدة حركة الجينوم في الخلية البشرية الحية بدقة نانومترية. وأضافت المجلة “وتم تطوير هذه التقنية بدمج الميكروسكوب الضوئي الفلوريسيني بإحدى طرق الذكاء الاصطناعي لرسم خريطة للتفاعلات الديناميكية للمادة الوراثية وتفاعلها مع البروتينات المصاحبة لها”.

وذكر شعبان أنه تم تطبيق هذه التقنية على خلايا بشرية سرطانية لإيجاد بصمة ديناميكية تحدد الاختلافات بين الخلية السليمة والخلية السرطانية.

وأوضح أن الجديد في هذه التقنية أنها تقدم خريطة تفصيلية لحركة وتفاعل الجينوم على مستوى الخلية الواحدة، مما يساعد على كشف أي خلل أو تباين بين الخلايا في نفس النسيج . “وأيضا تقدم هذه التقنية ولأول مرة طريقة حسابية متطورة لحساب الخواص الفيزيائية للجينوم بدقة نانوميترية مما يجعلها تميز الاختلافات داخل الخلية الواحدة على مستوي الجين الواحد مما يسهل التمييز بين الجينات المختلفة ومعرفة تسلسلها الوراثي واستعدادها للإصابة بالمرض من عدمه”.

يذكر أن الدكتور هيثم شعبان، فهو يعمل حاليا باحثا في المعهد الفدرالي السويسري للتكنولوجيا في لوزان، كما أنه باحث بشعبة البحوث الفيزيقية بالمركز القومي للبحوث بالقاهرة.

وقبل انضمامه للمعهد الفيدرالي السويسري، عَمِل باحثا ما بعد الدكتوراه في جامعة هارفارد، وباحثا في المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي بجامعة تولوز، وباحثا زائرا في جامعة أكسفورد البريطانية.

كما حصل شعبان عام 2015 على درجة دكتوراة مزدوجة في فيزياء البصريات والضوئيات من جامعة إيكس مرسيليا الفرنسية ومن جامعة فلورنسا الإيطالية في تطوير المجاهر الضوئية فائقة الدقة.

اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى