احدث الاخبار

أهالي الفيوم يطالبون بالقصاص من الأب قاتل أبنائه السته وزوجته

النيابة تقرر حبس المجرم وتحيله للطب الشرعي للكشف على قواه العقلية

كتب/خالد طلب عجلان
يعيش أهالي محافظة الفيوم حالة من الصدمة بسبب الجريمة البشعة التي ارتكبها أب باقدامه على ذبح زوجته وابنائه الستة جميعا فجر يوم أمس الجمعة . ويتحدث الأهالي عن تجرد عماد أحمد، 47 سنة، بقرية الغرق بمركز أطسا وصاحب محل مخبوزات من كل مشاعر الإنسانية وتحول إلى ذئب مفترس أنهى حياة إسرة بريئة بإكملها غدرا وهم نيام. ويرفض الأهالي قطعيا الرأقة مع المجرم القاتل تحت زعم تعرضه لحالة نفسية بعد خسارته 700 الف جنيه .
واوضح الأهالي ان المجرم القاتل من قرية معجون وانتقل قريبا وأسرته للعيش بقرية الغرق ولديه محل مخبوزات.

وقررت النيابة حبس المتهم على ذمة القضية وإحالته محبوسا للطب الشرعي، للكشف على قواه العقلية وصحته النفسية. وكان المتهم قد اعترف بجريمته قائلا أثناء التحقيق : “قتلتهم كلهم عشان أستريح من مشاكلهم وكنت عايز أموت نفسي بس ما لحقتش”.

وقال إنه خلال وجبة السحور حدثت مشاجرة فقام على إثرها بذبح زوجته الثانية وابنيه الكبيرين 14 و12 سنة ثم دخل على أطفاله الصغار منهم اثنان توأم في عمر 4 سنوات وذبحهم وطفل 8 سنوات وطفلته الوحيدة من زوجته الثانية 8 أشهر ذبحها أيضا.

 وبحسب شهود عيان أنهم فوجئوا بالمتهم ينزل من بيته إلى المخبز المملوك له في نفس الشارع عقب السحور وهو ملطخ بالدماء ويمسك في يده سكينا ومعه جركن بنزين ويرغب في إشعال النار بنفسه ولكن الأهالي منعوه.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى