أراء وقراءات

تيسير قبيل رحيله : الموت شفاء لبعض المرضى

كتبت أ.د.نادية حجازي نعمان

سمعني كأن على رأسه الطير

طلب شفاء دنيويا

فكان شفاء أبديا

فلو صدقوا الله لصدقهم

فعلا صدقوا الله فصدقهم

لبى الله دعاه في لمح البصر

فعجز عقلي عن تصور الخبر

ساعد كثير في الزواج

فتركوه ولم يحتاج

بعمله كان لهم جميعا كالتاج

وأظنه بذلك من كل سوء ناج

داره يرى خارجه كأنه زجاج

بعدما كان داره سراب وأمواج

ربي اجعل تيسيرا لكل الأمور

ومكانه لا يعد كما كان مهجور

و دع خاطري و خاطره مجبور

٢٠٢١/٦/٢١

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.