وضوح التعليمي

تدريس قواعد المناقشة في المدارس الألمانية

كتبت أ.د.نادية حجازي نعمان

لابد من التعرف على فن المناقشة وفن قبول الاختلاف والتعايش بين البشر :

أنا لستُ أنت وليس شرطاً أن تقتنع بما أقتنع به.

ليس من الضرورة أن ترى ما أرى والاختلاف شيء طبيعي في الحياة.

يستحيل أن ترى بزاوية 360°.

معرفة الناس للتعايش معهم لا لتغييرهم.

إختلاف أنماط الناس إيجابي وتكاملي.

ما تصلح له أنت قد لا أصلح له أنا .

فهمي لك لا يعني القناعة بما تقول.

ما يُزعجك يمكن ألا يزعجني.

الحوار للإقناع وليس للإلزام.

ساعدني على توضيح رأيي.

لا تقف عند ألفاظي وافهم مقصدي.

لا تحكم علي من لفظ أو سلوك عابر ولا تتصيد عثراتي.

لا تمارس علي دور الأستاذ.

ساعدني أن أفهم وجهة نظرك واقبلني كما أنا حتى أقبلك كما أنت.

لا يتفاعل الإنسان إلامع المختلف عنه و إختلاف الألوان يُعطي جمالاً للّوحة.

عاملني بما تحب أن أعاملك به.

أنت جزء من كُل في منظومة الحياة.

لو أن الناس بفكر واحد لقتل الإبداع.

إن كثرة الضوابط تشل حركة الإنسان.

الناس بحاجة للتقدير والتحفيز والشكر فلا تُبخس عمل الآخرين.

إبحث عن صوابي فالخطأ مني طبيعي.

انظر للجانب الإيجابي في شخصيتي.

ليكن شعارك وقناعتك في الحياة : يغلب على الناس الخير والحب والطيبة.

ابتسم وانظر للناس باحترام وتقدير.

لولا أنك مختلف لما كنت أنا مختلف.

لا يخلو إنسان من حاجة وضعف.

لولا حاجتي وضعفي لما نجحت أنت.

أنا لا أرى وجهي لكنك أنت تراه.

كما لك حق فلغيرك حق.

يمكنك أن تغير نفسك ولايمكنك أن تغيرني.

تقبل اختلاف الآخر وطور نفسك.

٢٠٢١/٦/٢٤

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى