سياحة و سفر

العثور على أسماك ذهبية تثير المخاوف في أمريكا

 

نشرت مدينة بيرنزفيل بولاية مينيسوتا الأمريكية صوراً عبر وسائل التواصل الاجتماعي لبعض الأسماك الضخمة التي تم اصطيادها خلال مسح مستمر للأسماك في بحيرة “كيلر”.

وبحسب تقرير لموقع سي ان ان اليوم الخميس 15يوليو 2021 اصطادت المدينة 10 أسماك ذهبية اللون الأسبوع الماضي، و18 سمكة أخرى هذا الأسبوع.

وكان طول كل منها أكثر من قدم واحد (أي أكثر من 30 سنتيمترًا تقريباً)، وبلغ طول أكبرها 15 بوصة (38 سنتيمترًا تقريباً)، بينما بلغ وزنها حوالي 4 أرطال (2 كيلوغرام تقريباً).

وتثير هذه المخاوف مشاكل بيئية إذا تم إطلاقها في البحيرات، أو البرك، إذ يمكنها أن تنمو لتصبح ضخمة بشكل مدهش. وتحفر الأسماك الذهبية اللون قاع البحيرات والبرك بحثاً عن الطعام، ما يؤدي إلى تحريك الرواسب، واقتلاع النباتات.

ويمكن لذلك أن يؤثر على جودة المياه، وتنوع الكائنات البحرية الأخرى، بحسب ما ذكره مالك شركة “Carp Solutions”، الذي يعمل كأستاذ مساعد باحث في جامعة مينيسوتا، برزيميك باجير.

وأشار باجير إلى أن الأسماك تقوم أيضاً بإطلاق العناصر الغذائية التي استقرت في القاع، إضافةً لمخلفاتها، وهو أمر يمكن أن يعزز تكاثر الطحالب التي “تُحول البحيرات الصافية إلى بحيرات خضراء”.

وتعود أصول الأسماك الذهبية اللون إلى الصين، وشرق آسيا، وسافرت هذه الأسماك حول العالم بفضل شعبيتها كحيوانات أليفة، وكونها بمثابة أسماك للزينة.

ويُفترض أن هذه الأسماك بقيت في الماء لعدة أعوام لتصل إلى هذا الحجم.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى