منح من المحن

من اختيارات أ.د.نادية حجازي نعمان

السَّلام عليكَ يا صاحبي .

على قلبِكَ المكلوم، وعينك الدامعة .

قِفْ هُنيهةً، وتأمل سُنة الله في خلقه لتعرفَ أنَّ المِنحَ كانتْ  تولدُ من رحم المِحَن .

يا صاحبي ، لو لم تُكلم أم سلمة بفقد زوجها ما كانت لتتزوج بالنبيِّ ﷺ

بعض الجوائز لا تأتي إلا بعد المصائب .

لو بقيَ يوسف في حضن أبيه ما صار عزيز مصر .بعض الفقد ارتقاء، فكُنْ فطناً .

إياك ألا ترى إلا ما ترى .

يا صاحبي كان في ثقب السفينة نجاتها، ولو بقيت سالمة لسطا عليها الملك

وكان في قتل الغلام رحمةً غابتْ حتى عن موسى عليه السلام، فأحسِنِ الظَّن بربك .

يا صاحبي رمم ثقوب قلبك بالقرآن، توجَّع بالحمد لله، وتحسس إنا لله وإنا إليه راجعون، لله فقط، لله فقط يا صاحبي.

٢٠٢١/٧/٣٠

 

Exit mobile version