أخبار العالم

ندوة حول عمل الأطفال في الدول العربية في ظل جائحة كورونا

إرتفاع العدد إلي 160 مليون طفل عامل بسبب جائحة كورونا

 

كتب إبراهيم عوف

الأمير عبد العزيز بن طلال والسفيرة هيفاء أبو غزالة وأ.فايز المطيري ود. ربا جرادات يفتتحون
الأربعاء المقبل ندوة عمل الأطفال في الدول العربية في ظل جائحة كورونا

تنطلق يوم الأربعاء المقبل 4 أغسطس/ آب 2021 أعمال الندوة العربية “عمل الأطفال في الدول العربية في ظل جائحة كورونا”، بتنظيم من كل من جامعة الدول العربية ومنظمة العمل العربية وبرنامج الخليج العربي للتنمية “اجفند” والمجلس العربي للطفولة والتنمية ومنظمة العمل الدولية.
يفتتح أعمال الندوة كل من صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن طلال بن عبد العزيز رئيس برنامج الخليج العربي للتنمية “اجفند ورئيس المجلس العربي للطفولة والتنمية، ومعالي السفيرة الدكتورة هيفاء أبو غزالة الامين العام المساعد رئيس قطاع الشئون الاجتماعية بجامعة الدول العربية، وسعادة الأستاذ فايز المطيري المدير العام لمنظمة العمل العربية، والدكتورة ربا جرادات المدير الإقليمي للدول العربية بمنظمة العمل العربية.
وتناقش الندوة عددا من أوراق العمل تتمثل في “الفجوة الرقمية والتعليم عن بعد، وارتباط ذلك بعمل الأطفال في ظل جائحة كورونا” يقدمها الأستاذ الدكتور يسري الجمل وزير التربية والتعليم المصري الأسبق، و”استجابات الحماية الاجتماعية وأثرها على الحد من فقر الاطفال وارتباط ذلك بعمل الأطفال في ظل جائحة كورونا” للخبير التنموي بسام عيشة. كما سيتم خلال الندوة استعراض التقرير العالمي الذي أعدته كل من منظمة العمل الدولية واليونيسف في يونيو 2021 حول “عمل الاطفال، التقديرات العالمية 2020 الاتجاهات وطريق المستقبل” والذي بين ارتفاع عدد الأطفال العاملين إلى 160 مليونًا في جميع أنحاء العالم – بزيادة قدرها 8.4 مليون طفل في السنوات الأربع الماضية – مع وجود ملايين آخرين معرضين للخطر بسبب آثار جائحة فيروس كورونا، تقدمه الأستاذة رزان الحديدي منسقة مشروع أسوأ أشكال عمل الأطفال بالقطاع الزراعي/ الأردن بمنظمة العمل الدولية.
كما تخصص الندوة جلسة تمهيدية لعرض ومناقشة دراسة عمل الاطفال في الدول العربية، وتقديم رؤية استشرافية لنتائج وتوصيات هذه الدراسة في ظل تداعيات جائحة كورونا، يقدمها الأستاذ الدكتور حسن البيلاوي أمين عام المجلس العربي للطفولة والتنمية. ويذكر بأن هذه الدراسة قد أطلقت في مارس 2019 بالشراكة بين جامعة الدول العربية ومنظمة العمل العربية ومنظمة العمل الدولية والمجلس العربي للطفولة والتنمية ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)، وتم اعتمادها من قِبَل مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب في دورته (38)، والقمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية في دورتها الرابعة المنعقدة ببيروت في يناير من العام 2019؛ لتكون وثيقة استرشادية لدعم جهود الدول الأعضاء للقضاء على ظاهرة عمل الأطفال.
يشارك في أعمال هذه الندوة ممثلو الآليات الوطنية المعنية بالطفولة عربيا، وأطراف الإنتاج من حكومات وأصحاب الأعمال والنقابات العمالية، إضافة إلى ممثلي المنظمات الإقليمية والدولية المعنية، والجمعيات الأهلية العاملة في مجال مكافحة عمل الأطفال، والخبراء ذوي العلاقة، والإعلام.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.