احدث الاخبار

السيسي شجع المستثمرين العرب والأجانب على الاستثمار في مصر

 

كتب/ إبراهيم عوف

أكد د طلال مشلح المستثمر العربي والمدير التنفيذي لشركة السور – أن الرئيس عبد الفتاح السيسي هو مؤسس الدولة المصرية الحديثة ، وأستطاع العبور بها لبر الأمان ، لافتا إلى أن السيسي شجع المستثمرين العرب والأجانب على الاستثمار في مصر ، موضحا أن قانون الاستثمار الجديد ذلل العقابات أمام المستثمرين ، وشجع علي الاستثمار في القطاعات المختلفة .

وأوضح مشلح أن الرئيس السيسي يسعي أن تصبح مصر من الدول الصناعية الكبري على مستوى العالم ، لافتا إلى أن السيسي وضع رؤية وخطة واضحة للإصلاح الاقتصادي في كل المجالات ، وهو ما شجع المستثمرين سواء العرب أو الأجانب على الاستثمار في مصر بعدة قطاعات .

وأضاف أن الرئيس السيسي اتخذ عدة إجراءات جريئة نحو إعادة الاقتصاد المصري إلى خطواته المتعافية، وأزال عدة حواجز ما فتح الأبواب أمام الشركات الأجنبية لضخ استثمارات جديدة في الاقتصاد المصري .

ونوه أن التطور في مجالات الطاقة والتكنولوجيا الرقمية وغيرها في مصر أمر مثير للاهتمام ، لافتا إلى أن التطور لا يشمل قطاع واحد فقط ، بل شمل الكثير من القطاعات ، موضحا أن كل هذا شجع الشركات الأجنبية أن تفضل الاستثمار في مصر عندما تفكر في الشرق الأوسط ، وهي تعتبر شهادة لمصر والرئيس عبد الفتاح السيسي ، مؤكدا أن الازدهار الاقتصادي الذى تشهده مصر يزيد من مصداقية الرئيس السيسي .

وقال أن الدولة المصرية خلال السبع سنوات الاخيرة بذلت الكثير من الجهود لدعم التطوير وجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية ، موضحا أن الدولة المصرية وفرت مجموعة من القوانين التي يسرت على المستثمرين ، منها الشباك الواحد ومحفظة الاستثمار .

وأشار أن التطور الاقتصادي في مصر طال كل القطاعات سواء الطاقة أو العقارات أو الزراعة والطرق والكباري ، مؤكدا أن المدن الذكية أو ما يطلق عليها مدن الجيل الرابع ستعمل على جذب العديد من الاستثمارات الأجنبية لمصر في الفترة المقبلة ، ولكن بشرط التسويق الجيد لها من خلال إبراز الانجازات التي يقوم بها الرئيس عبد الفتاح السيسي ، ومن خلال المشروعات التنموية المختلفة .

وأكد مشلح أنه بناءا على تشجيع الرئيس السيسي للمستثمرين على الاستثمار في مصر، قامت شركة السور بوضع أفكار جديدة خارج الصندوق ، بأيد وخبرات مصرية ، للمساعدة في زيادة الدخل القومي المصري ، حتى تصبح مصر دولة مصدرة وليست دولة مستوردة ، لإدخال عملة صعبة لمصر ، مؤكدا أن هناك عدة مشاريع من المقرر أن تنفذ على أرض مصر سيعلن عنها قريبا ، بمساعدة الخبرات والقوي العاملة المصرية، للمساعدة في تشغيل الشباب وتخفيض نسبة البطالة ، وزيادة الدخل القومي .

وقال مشلح أن شركة السور أسست بأيدي وخبرات مصرية ، ومواد أولية مصرية بودرة الحريق التي تستخدم لإطفاء كل أنواع الحريق ، مؤكدا أن هذا يعتبر أول منتج ينتج في مصر والعالم العربي ، بأيادي وخبرات مصرية عربية ويعتبر منتج قومي إستراتيجي في مصر وعلى مستوي المنطقة العربية .

وأضاف أن البودرة التي تم إنتاجها في مصر بمصنع السويس ، مصنعه بجودة عالية ، وتنافس في السعر أي بودرة موجودة في المنطقة ، موضحا أن هذه البودرة تم اعتمادها من جميع الجهات الرسمية في جمهورية مصر العربية ، كما حصلت على شهادة تصنيع من الاتحاد الأوروبي ، c e الأوروبية بامتياز ، وأيضا حصلت على جميع شهادات الأيزو العالمية ، وموافقة معظم المكاتب الاستشارية في مصر.

وأشار أن المستهدف بيع المنتج للقطاع العام والخاص ، مؤكدا أن المنتج بالكامل مصري ، صنع بأيد وخبرات مصرية ومواد أولية مصرية، وبسعر منافس لأي منتج بودرة عالمي ، موضحا أن الشركة تبيع طفايات الحريق أيضا بأحجام مختلفة حسب المواصفات العالمية .

وأوضح أن هذا المنتج من إنتاج شركة ( هالون جروب ) والتي تعتبر شركة السور المساهم الأكبر فيها بحصة تبلغ ٦٠% والتي تمتلك برائة الاختراع والملكية الفكرية لهذا المنتج ، لافتا إلى أن شركة هالون متخصصة في صناعة بودرة الحريق ، وطفاية الحريق ، والمواد الحامية للحريق ، ومواد عازلة للحريق ، وانتي بكتريا ، مشيرا إلى أن هذه المنتجات سوف تنطلق في الأسواق الداخلية والخارجيةقريبا ، مؤكدا أن هذه المنتجات حصلت على كافة التراخيص والموافقات من الجهات الرسمية المتخصصة بجمهورية مصر العربية .

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.