احدث الاخبار

رئيس الوزراء يلتقي الشاب المصري مصطفى قنديل رئيس اشركة “سويفل” العالمية

 قنديل: أفخر وأعتز بأن “سويفل” بالأساس شركة مصرية والدولة لديها توجه واضح لدعم ريادة الأعمال والشركات الناشئة

قيمة الشركة حاليا 1,5 مليار دولار ونسعى إلى زيادتها لـ15 مليار دولار العام المقبل.. والسوق المصري يزخر بفرص الاستثمار المتنوعة

كتب / حمدي محروس

التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء اليوم الثلاثاء 10 أغسطس 2021 الشاب المصري مصطفى قنديل، الرئيس التنفيذي لشركة “سويڨل” المتخصصة في مجال النقل التشاركي، بحضور يوسف فتحي، المدير المالي للشركة.

وفي مستهل الاجتماع، أعرب الدكتور مصطفي مدبولي عن سعادته بالشاب المصري الناجح، الذي استطاع أن يؤسس شركة ناشئة في عمر صغير، والصعود بها إلى مستوى عالمي، مشيرا إلى أن الحكومة تشجع وتدعم بكل السبل الممكنة كل الأفكار والجهود من الشباب المصري، ونحن على أتم استعداد لدعم الشركة، متمنياً رؤية آلاف الشركات في مصر مثل شركة “سويفل”.

وقال رئيس الوزراء موجها حديثه لقنديل:” أنتم قدوة للشباب المصري، فكل من لديه أفكار جيدة ويعمل بجد واجتهاد سينجح، وأنتم مثال علي ذلك”، مؤكدا: أبوابنا مفتوحة لاستقبال ودعم كل شاب مصري لديه أفكار ابتكارية، ونحن على أتم استعداد لمناقشة كافة التحديات التي قد تواجه هؤلاء الشباب وتذليل العقبات أمامهم حتى يتمكنوا من الانطلاق بأعمالهم إلى آفاق أكثر نجاحا.

من جانبه، توجّه مصطفى قنديل، الرئيس التنفيذي لشركة “سويڨل” بالشكر للدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء على هذا اللقاء المثمر، الذي يعد اللقاء الثالث من نوعه ، معرباً عن اعتزازه بهذا الدعم الحكومي للشباب المصري.

وقال قنديل خلال لقائه برئيس الوزراء:” أفخر واعتز بأن “سويڨل” هي بالأساس شركة مصرية، شهدت مصر انطلاقتها الأولى، حيث استطعنا أن نحقق نجاحات مكنتنا من التوسع في أسواق أخرى، وأنا ثاني أصغر رئيس تنفيذي لشركة في بورصة “ناسداك الأمريكية” حاليا، وتبلغ قيمة الشركة حاليا 1.5 مليار دولار ونسعى إلى زيادة هذه القيمة لتصل إلى 15 مليار دولار خلال العام المقبل”، مُضيفا أن السوق المصري يزخر بفرص الاستثمار المتنوعة، ويظهر ذلك جليا عبر قصص النجاح المُلهمة للعديد من الشركات الناشئة  في مختلف المجالات.

وتابع الرئيس التنفيذي لـ “سويفل” أن مصر تحفل بقامات عظيمة من الشباب المبدع والمبتكر، الذي يواصل الليل بالنهار، ويتحدى ذاته والظروف المحيطة به ليصنع من أحلامه حقيقة واقعية، موضحا أن مئات المشروعات في مصر استطاع أصحابها أن يصنعوا علامات فارقة ونجاحات مبهرة، يمكنها أن تدخل غمار المنافسة عالميا وتخلق قصص نجاح ملهمة، مشيرا إلى أن هذا كله يُعزى إلى توجه الدولة الواضح  لدعم مجال ريادة الأعمال والشركات الناشئة

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.