البحث العلمى

دراسة علمية :صغار الخفافيش تَنْغِي كالأطفال الرضع

كتب المحرر العلمي

نشرية دورية ساينس العلمية أن باحثون توصلوا إلى أن صغار الخفافيش تطوِّر مهاراتها الصوتية من خلال المناغاة بطريقة لا تختلف كثيرًا عن تلك التي يَنْغِي بها الرضع من البشر. ويشير الباحثون إلى أن الأطفال الرضع ينغون بغرض ممارسة أصوات الكلام، وهو أمر يتطلب قدرة على التحكم الحركي الدقيق في حناجرها.

وأضاف الباحثون أنه من الكائنات الأخرى المعروف عنها ممارسة المناغاة أيضًا صغار الطيور المغردة، إلا أن الأمثلة الموثقة على هذا السلوك بين الحيوانات الأخرى نادرة. وعليه، يُعتبر هذا العمل البحثي الخاص بالخفافيش هو الأول من نوعه الذي يكتشف سلوك مناغاة للرضع تصدر عن إحدى الثدييات التي لا تنتمي إلى الرئيسيات.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.