أراء وقراءات

إرادة الأمم

بقلم / مدحت مرسي

الإرادة هي سيدة الأفراد والشعوب

وعليه يجب أن تكون غاية التربية تقويتها لا إضعافها وليست الصعوبة في كسب إرادة مؤقته بل في كسب لإرادة دائمة ومستمرة.

والإرادة القوية لا تُوَرثُ النفوس ضعفا ويأسا وقنوطا لذلك فبها ينسفُ الإنسان الجبال ويبتدع كل شئ.

ومن هنا:

إذا كان التاريخ الحديث يدلنا على أمم ترتفع وأمم تقف و أخرى تنحط

فإن بإمعان النظر في الأحداث  نرى أن ذلك كله ناشئ عن تفاوت في إرادة تلك الأمم !!!!

وإياكم أن تلبسوها ثوب الدين وتقولوا هذا قدرنا.

مدحت مرسي
تربوي وخبير تنمية بشرية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.