أخبار العالم

جمعية رجال الاعمال الافارقة: تطبيق المعايير والقياسات الأوروبية في الاستيراد تحمي المواطن والمستورد والصانع

 

كتب. إبراهيم عوف

جمعية رجال الاعمال الافارقة : تطبيق المعايير والقياسات الأوروبية في الاستيراد تحمي المواطن والمستورد والصانع

حسين الغزاوي يدعو مجتمعات رجال الاعمال لتوعية اعضائها بأهمية الاستيراد طبقا للمواصفات والمعايير الأوربية

أشاد المهندس حسين فؤاد الغزاوي رئيس لجنة الطاقة بجمعية رحال الاعمال المصريين الافارقة بتوجيهات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي بعدم السماح بدخول أى بضائع مستوردة إلا طبقا للمعايير الأوروبية بدءًا من مارس 2022.

وقال المهندس حسين الغزاوي ان هذا القرار يعني الحفاظ على مستقبل الصناعة المصرية والمستهلك المصري وعدم دخول السوق المصري لاي منتجات مستوردة غير مطابقة للمواصفات القياسية أو سريعة التلف لان هذا يعني في النهاية تقديم منتج ردئ للمستهلك والصانع المصري لايستفيد منه لسرعة تلفه وينتج منتج محلى غير مطابق يؤثر بالتبعية على سمعة المنتج المصرى وفيه اهدار للعملات الصعبة وفقد أسواق للمنتجات المصرية محليًا وخارجيًا

واشار الغزاوي الى ان فكرة قيام اي مستورد بشراء منتج او تصنيع منتج لحسابه باسعار زهيدة غير مطابقة للمواصفات والمعايير المعتمدة على سبيل المثال وادخاله السوق المصري لن يكون موجود مستقبلا.

واكد الغزاوي أن توجيهات الرئيس السيسي تعني تصنيف للشركات والمصانع التى تقوم بادخال البضائع من الخارج الى مصر للوصول الى منتجات توافق المعايير الأوروبية بالاعتماد على التسجيل المسبق للشحنات عن طريق هذه الشركات التي سوف ترسل الى مصلحة الجمارك اسماء الشركات والمصانع التى سوف تقوم بشراء المنتجات الخاصة بها والتى تريد ان تستورد منها البضائع التى تريد نقلها الى مصر واذا كانت هذه الشركات تعمل وفقا للمعاير الاوروبية سوف يتم السماح لها بالدخول من عدمه وذلك من خلال منظومة إلكترونية متكاملة ومتطورة تحيد العنصر البشري وتزيد الشفافية فى التعامل مما يحسن من بيئة العمل والاستثمار فى مصر

وأضاف الغزاوي ان من مميزات هذا القرار وهو تطبيق المواصفات الاوروبية في استيراد المنتجات هو دعم وتطوير وتوطين الصناعة المحلية التي تتوسع في الإنتاج بالمطابقة للمواصفات ويتم الحد من تصدير المواد الخام وعمل قيمة مضافة عليها من خلال تصنيعها وتصديرها في صورة منتجات نهائية وليس مادة خام هذا فضلا عن ان المنافسة غير العادلة بين المنتج المصري والمستورد ستنتهي لان المستورد يحدد مواصفات في المنتج الذي يستورده تكون اقل جودة في اغلب الاحيان عن مثيلاتها المصرية وتباع بسعر ارخص من المنتج المصري مما يضرب الصناعة المصرية في عقر دارها وأيضا يعطى المستهلك المصرى سلعه ذات جوده عاليه كمثيله فى الدول المتقدمة

ودعا الغزاوي الى عقد ندوات ولقاءات بمجتمعات الاعمال من جمعيات واتحادات الغرف التجارية والصناعية للتوعية بأهمية استيراد مطابقة للمواصفات الأوروبية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.