أراء وقراءات

من القلب للقلب .. الوقت وعلاقته بالأمان

بقلم/ أمل الوكيل 

الوقت إللي مفروض ترجع فيه وتعتذر و تسيبهم أيام فاكرهم هيهدوا .. مبيتحسبش بقالك كم يوم .. بيتحسب بكم الخذلان وخيبة الأمل إللي بيزيدوا مع الوقت وللأسف مينفعش يتقاسوا !

الوقت إللي مفروض تاخد فيه موقف وتأجله لوقتك المناسب ، التوقيت فيه مبيتحسبش  بالساعه ولا بالشهور ولا بالتوقيت المناسب .. بيتحسب بكم القلق والتوتر  والعشم إللي بيروح .. وللاسف مينفعش يتقاسوا !

والوقت إللي مفروض تكون فيه موجود وكل مره تتأخر ومتحضرش اللحظات دي .. مبيتحسبش باللحظات دي وقصرها ولا طولها  .. بيتحسب بكم الأمان إللي إتفقد وقتها وكان وجودك هيعوضه .. لكن ولا ده بيتقاس !

والوقت إللي بديهي فيه تكون مهتم وإنت مش همك .. مبيتحسبش إن التعود والعشره  مع الوقت هيضمنولك مكانتك.. بيتحسب بكم التبلد والجفاء إللي بيزيدوا مع الوقت .. وبردوا مبيتقسوش !!

التوقيت في المشاعر وإنتظارها .. مبيتحسبش ومبيتقسش .. لا هو أرقام ولا دقايق ولا أيام ولا مده محدده .

هو شعور يا يتوجد في أوانه .. يا بيروح ومبيجيش !

حاجات كتير  بنضيعها سوء تقدير وفروق توقيت ، وقيس على كده عمرنا كله !

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.