أخبار العالم

مبرة القصر تستقبل أعضاء جمعيات ومؤسسات مصر الجديدة للتوعية بآليات وخطوات توفيق الأوضاع

 

كتب.إبراهيم عوف

قامت د. علا عبد الفتاح رجب المدير التنفيذى لمبرة قصر الأميرة فريال(جمعية التحرير)
بتنظيم ورشه عمل عن توفيق الأوضاع للجمعيات أدارها استاذ خالد عبد المحسن مدير إدارة المديريات للوزارة ..وقد كان ذلك فى حضور استاذة ايمان على احمد مدير إدارة مصر الجديدة للتضامن الاجتماعى ولفيف من قيادات التضامن الاجتماعى لادارة مصر الجديدة وقد افتتحت د علا رجب المدير التنفيذى للمبرة بكلمات بدأتها بالنشاة التاريخية للمبرة وان مصر اول دوله أطلقت اول مبرة لتقديم المساعدات الاجتماعية على مستوى العالم سنة ١٩١٤وهى مبرة القصر
كما أشارت ان تميز هذا اليوم يأتى متزامنا مع أعياد النصر وذكرى اكتوبر المجيد …وان النصر الحقيقي هو الاستمرار فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة وان تقود مصر العالم بادوارها الريادية ..وان تكفل الأمن الغذائي للعالم بأسره وهو النصر الحقيقي ..وتزامن هذا مع الاحتفال بيوم المسن فى حضور مسنين دار الصفا ودار المروة ..مشاركين فى الاحتفال بنصر اكتوبر مقدمين وعودهم المخلصة بأن لهم دورا فى نصر التنمية التى يقودها ابنهم البار الرئيس عبد الفتاح السيسي
وتوجهوا بالدعاء الصادق لمصر والسيد الرئيس بدوام العافية وتثبيت خطاه كلنا بقلب رجل واحد وخطأ واحدة من أجل مصر الحبيبة
وقد أشاد الجميع بالتنسيق الجيد والتنظيم لورشة العمل والاحتفال
كما اشادوا بالتغيير الملموس فى التطوير للمبرة والذى قامت به سيدة القصر د علا عبد الفتاح رجب
والذى تبلور فى تغيير الثقافة الوظيفية للعاملين فى منظمات المجتمع المدني..وكذلك التغيير الملموس فى جودة الخدمة المقدمة للمسنين والأيتام
كما أكدت المرآة الحديدية أو سيدة القصر المستحيل على أرض مصر اعدكم بتغيير ثقافة دار المسنين لتكون بداية لشيوخ وحكماء مصر للاستفادة منهم على الأقل على مستوى الدعم المعنوي والاجتماعى وليعلم الجميع ان الأسرة المصرية ستظل دوما متماسكة ومترابطة كما أكدت على اهميةىالتطوير المؤسسي للجمعيات الأهلية وان تكون حنبا إلى جنب لمؤسسة الدولة فى مشوار التنمية والتحول الرقمى اضافة ضرورة تغيير الثقافة الوظيفية والشخصية الوظيفية
كما أكدت أن الحب والاخلاص والانضباط كان له دورا فى ان تجتاز المبرة اكبر أزمة بعد عزل مجلس الإدارة السابق حيث تجمد حساب الجمعية ولم يتم اللجوء لأخذ دعم مادى أو معونة من التضامن الاجتماعي وبالرغم من ذلك بالتغيير ملموس حيث التزمت سيدة القصر علا رجب بتطبيق قرار السيد رئيس الجمهورية بتطبيق الحد الأدنى للأجور وكانت من اولى الجمعيات التى أسرعت فى الإصغاء للالتزام بالقرار هذا فضلا عن انها أعلنت عزمها بإنشاء مركزالتحديث والتطوير لريادة الأعمال..وايضا مركزا للذكاء الاصطناعي..ومركز لصناعة الوعى الجماهيري وتساءل الجميع عما إذا كانت المرأة الحديدية تملك عصا سحرية
فقالت نحن نملك الإرادة وحب الوطن والعمل الجماعى متوجا بالإيمان بالله والنصر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.