أراء وقراءات

العمر قصير وتجري الأيام. 

كتبت / أ.د.نادية حجازي نعمان .

 

لما شاف سيدنا نوح عليه السلام سيدة تبكي وسألها بتبكي ليه؟

قالت : ابني اتوفى فى عز شبابه.

 

سألها نوح عليه السلام هو اتوفى وعمره كام سنة؟

قالت : 300 سنة بس.

 

قال لها نوح عليه السلام و كان قصده يخفف عنها : كنت تعملي إيه لو عشتي في أمة أعمارهم حوالي ستين عاماً ؟

 

قالت : هوه فيه ناس بتعيش للستين عاماً فقط ؟

 

قال : نعم

 

قالت : وهل منهم من يعصي الله في هذه المدة؟

 

قال : أغلبهم وفيهم من همه الوحيد حب الدنيا والقليل من يفكر بالآخرة.

 

قالت : وهل يتجادلون فيما بينهم على امور بسيطة ؟

 

قال : ويتقاتلون على أتفه الامور .

 

قالت :وهل يبنون بيوت لهم واعمارهم قصيرة بهذه الصورة؟

 

قال : بل يبنون القصور.

 

قالت : لو كنت بدل تلك الأمة لقضيت عمري تحت ضل شجره ساجدة لله عز وجل….ليتنا نتعظ.

 

٢٠٢١/١٠/٧

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.