البحث العلمى

اليوم العالمي للطحالب

بقلم عالمة الطحالب / أ. د . نادية حجازي نعمان

أشعر أن كل عائلات الطحالب سعيدة اليوم باحتفال العالم بها تقديرًا لخدماتها التى قدمتها للعالم ..إنه يومها …اليوم العالمي للطحالب وهى تستحق بالفعل أن يحتفل العالم أجمع بها . فالطبيعة تحتوي على أكثر من اثنين وعشرين ألف نوع من الطحالب.

الطحالب هي كائنات شبيهة بالنبات وتنتمي إلى مملكة الطلائعيات. معظم أنواع الطحالب تقريباً أحادية الخلية، لكن بعضها كبير الحجم وعديد الخلايا و تختلف الطحالب عن الأوليات من حيث أنها ذاتية التغذية. وتشكل الشعب السبع للطحالب مثالاً واضحاً للتنوع. قدمت هذه الكائنات كثير من الفوائد للعالم .

وقد بدأ الاحتفال بهذا اليوم منذ عام 2017 فى يوم 12 أكتوبر . وجاءت فكرة الإحتفال بهذا اليوم من عالم ألماني يرى أن هذه الكائنات الصاعدة الواعدة تعد العالم بأن تحل جميع مشاكله على جميع الأصعدة وتؤكد ذلك كل يوم نتائج أبحاث علماء الطحالب.

لقد أثبتت الطحالب أنها المصدر الغذائي الأول للبروتينات ومضدات الأكسدة و تم استخلاص الكثير من الأدوية منها لعلاج الأمراض المختلفة التى تسببها الفيروسات والبكتيريا والفطريات  وبعض الطحالب تحتوي على مواد مضادة للإلتهابات و لقد أثبت علماء الطحالب أنها تعالج من إرتفاع نسبة الكوليسترول فى الدم و قد ثبت أن الطحالب البحرية أفضل مصدر طبيعي لليود، واليود  مفيد جدا للغدة الدرقية وصحة الدماغ.

والطحالب أيضًا مصدر للوقود الحيوي .

من الجدير بالذكر أن أكثر من 50% من إنتاج الأكسجين على الأرض يرجع لوجود الطحالب .

١٢/ أكتوبر / ٢٠٢١

ا.د. نادية حجازي نعمان
عالمة الطحالب
استاذ متفرغ بكلية علوم الاسكندرية

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.