تقارير وتحقيقات

تعرف على صاحب مستشفى الدمرداش ودرسه العملي للأثرياء

كتب / سيد غريب

ملايين المصريين والعرب يعرفون مستشفى الدمرداش ومحطة مترو الدمرداش فمن هو الدمرداش  ؟!.

أنه الشيخ عبد الرحيم مصطفى صالح الدمرداش باشا  ( (1849 – 1929م))، فقد تبرع ب 15000 متر لانشاء مستشفى خيرية لجميع بني الإنسان من جميع الأديان  مجانا (مستشقى الدمرداش) . ويقدر قيمة هذه الارض حاليا بمليارات الجنيهات .

المستشفى  نشأت جواها وعلى الارض التي تبرع بها كلية للطب سنة 1947 فكانت ثالث كلية طب في مصر (طب عين شمس) . صدقه جارية علي روحه ربنا يتقبلها منه .

وبحسب موسوعة ويكيبيديا، ولد الشيخ عبد الرحيم مصطفى باشا الدمرداش ابن الشيخ مصطفى ابن البكباشي صالح بيك الجركسي في مدينة القاهرة عام 1849م، ونشأ بها وتلقى مبادئ العلم في أحد الكتاتيب ثم التحق بالأزهر الشريف وأخذ عن الشيخ عبد الرحمن الرافعي الحنفي والشيخ عبد المعطي الخليلي (لاحظ أن الطريقة الخلوتية تنتشر في مدينة الخليل في فلسطين).

أخذ التصوف عن والده الذي كان شيخ الطريقة الدمرداشية في مصر. وصاحب كثيرا من العلماء وجالسهم وانتفع بعلمهم كثيرا ومنهم الأستاذ الإمام الشيخ محمد عبده والشيخ عبد الرحمن سلمان والشيخ مصطفى المراغي شيخ الأزهر الشريف.

وقد أولع بمطالعة الكتب وخاصة الكتب التاريخية والجغرافية حتى أصبح واسع المادة في تاريخ الأمم ومواقع البلدان.

توفي عام 1929م وله من العمر ثمان وسبعون سنة .


فهو وامثاله رجال أحبوا مصر بأخلاص قولا وفعلا ، فهل سلك رجال الاعمال المعاصرين نفس المسلك. أم اكتفى غالبيتهم بالنهب لتضخيم ثرواته وحساباته بالبنوك .احسن الشيخ الدمرداش يرحمه الله بعمل صدقه  جارية له الي ان يرث الله الأرض ومن عليها.

ياريت كل اللي يدخل الدمرداش للعلاج او التعليم ،او ينزل محطة الدمرداش يفتكر الراجل ده ،ويدعيله بالرحمه والمغفره وربنا يتقبل عمله

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.