المجتمع

هيلث انيفاتورز تمكن الصيادلة من إيجاد فرص عمل في مجالهم

 

كتبت / شيماء عطا 

 

تحقيق الأهداف الإنمائية المستدامة وأهداف خطة استراتيجية مصر 2030 لا يقع على عاتق الدولة ومؤسساتها فقط، بل هناك مجموعة من الشباب رواد الأعمال الاجتماعية يسعون إلى تحقيقها من خلال مشروعاتهم، ومنهم الشاب المبدع الاجتماعي/ أمير الدالي الذي يسعي إلى تحقيق ثلاثة أهداف من الأهداف الإنمائية وثلاث أهداف من خطة مصر 2030 من خلال مشروعه “هيلث انيفاتورز Health Innovators، الذي استطاع تطويره بعد منحة تدريبات برنامج الرحلة التي حصل عليها من مدرسة ابتكار خانة أول مدرسة للابداع الاجتماعي في مصر والوطن العربي، وهذه التدريبات أهلته للحصول على منحة مالية من وزارة التضامن الاجتماعي وبرنامج فرصة بالوزارة وهذه المنحة سعدته على أن يتوسع في مشروعه.

ما هو مشروع هيلث انيفاتورز Health Innovators وما هي الإنجازات التي حققها

يقول أمير الدالي- صاحب مشروع هيلث انيفاتورز وهو خريج كلية صيدلية، أن مشروعه جاء بعد أن اكتشف أن هناك مشكلة وهي قلة الفرص الوظيفية المتاحة للصيادلة في مصر حيث يجد 60 % من الخريجيين صعوبات في إيجاد فرص في نفس المجال.

وهذا الاكتشاف جاء من خلال مشاركته في جلسات برنامج الرحلة على مدار أكثر من 6 شهور، وهو برنامج مقدم من ابتكار خانة أول مدرسة للابداع الاجتماعي في مصر والوطن العربي يعمل على دعم الشباب والفتيات أصحاب المشروعات والأفكار ويقدم لهم الدعم الفني والمهارات لتطوير مشروعاتهم لتكون واقعية ويتم تنفيذها وتكون هذه المشروعات هي حل لمشاكل اجتماعية وتعمل على توفير فرص عمل للشباب.

حيث استطاع أمير من خلال فترة مشاركته في برنامج الرحلة اطلاق مشروع هيلث انيفاتورز بعد حصوله على التدريبات التي ساعدته على بلورة مشروعه والتخطيط له بشكل منهجي ومنظم والخروج بخطة عمل وميزانية واستطاع تكوين فريق عمل، مما أهله للحصول على منحة مالية من وزارة التضامن الاجتماعي بالتعاون مع ابتكار خانة بقيمة 30 ألف جنيه، واستطاع من خلال المنحة تسجيل مشروعه كشركة ذات مسئولية محدودة.

وهذه المنحة سوف تساعد أمير في الوصول ل60 صيدلي من خريجي كلية صيدلة حيث يتم تدريبهم على كيفية دمج ريادة الأعمال الاجتماعية في مجال الصيادلة، من أجل تطوير الرعاية الصحية في هذا المجال، وسيعمل المشروع على الخروج ب6 أفكار لمشروعات ريادة أعمال اجتماعية صحية، وبالتالي سوف يساهم في توفير فرص عمل لخريجي الصيادلة إلى جانب دمج مجال ريادة الأعمال الاجتماعية في مجال الصيدلة.

ويقول أمير أن مشروعه يهدف إلى تمكين خريجي الصيادلة لدخول سوق العمل عن طريق التعرف على فرص وظيفية جديدة وخلق فرص عمل جديدة مع تمكينهم من تخطى الفجوات بين مجالين: ريادة الأعمال الصحية وإقتصاديات الدواء، وأضاف أن بعد حصوله على تدريبات برنامج الرحلة طريقة تفكيره تغيرت وأثرت عليه حيث أصبح يفكر بشكل أعمق ومنظم، وهذا لم ينعكس فقط على مشروعه ولكن على حياته الشخصية، لأن ابتكار خانة كما قال تتميز بأنها لا تقدم برنامج تدريبي فقط بل تقدم بشكل متوازي متابعة وتطبيق وتقييم، ففريق العمل لا يكتفي باعطاء الجلسات ولكن يتم الحصول على تكليف بتطبيق ما تم الحصول عليه للتأكد من فهمه، وبالتالي نجد أنفسنا نتغير في طريقة تفكيرنا، وينعكس ذلك على مشروعاتنا التي نجد أننا نضع أساس لها يكون واقعي.

ومن هنا عملت على تطوير المشروع وفكرته وكيفية وضع آليات لتطبيقه وأصبحت على علم كيف سأنفذه وكيف سأحقق الأثر.

وأوضح أن مشروعه منذ أن بدأه بعد حصوله على تدريبات ابتكار خانة في 2020 وحتى الأن استطاع تمكين 43 صيدلي من بدء مبادراتهم الاجتماعية الصحية من خلال تقديم تدريبات لهم، والخروج بمبادرتين صحيتين اجتماعتين، كل مبادرة يعمل فيها 5 صيادلة، كما تم تعريف 100 طالب صيدلة على مفهوم ريادة الأعمال الصحية الاجتماعية عن طريق تنظيم مؤتمر للابداع الاجتماعي الصحي، مضيفا أنه نتيجة التطوير الذي حدث بمشروعه حصل على منحة مالية من احدي المؤسسات، حيث تم تدريبه على كيفية كتابة المقترحات والوصول للممولين.

بيبرس: نعمل مع وزارة التضامن الاجتماعي لدعم مشروعات الشباب التي تحقق أهداف الدولة

فيما صرحت د. إيمان بيبرس- المؤسسة والعضوة المنتدبة لابتكار خانة أن الشراكة التي تجمع ابتكار خانة ووزارة التضامن الاجتماعي منذ أكتوبر 2020 ومستمرة حتى الآن تهدف إلى دعم المبدعين الاجتماعيين ومشروعاتهم من خلال منح مالية، حيث تقوم وزارة التضامن الاجتماعي بدعم مشروعات ريادة الأعمال الاجتماعية للشباب التي تساهم في تحقيق أهداف استراتيجة مصر 2030، وذلك استجابة لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي وتكليفه بتحقيق أهداف التنمية المستدامة وكذلك أهداف خطة مصر الاستراتيجية 2030 بمختلف الوسائل والبرامج ، حيث تقوم بذلك وزارة التضامن الاجتماعي وبرنامج فرصة بالوزارة.
وأكدت أن وزارة التضامن الاجتماعي تعد أكبر شريك لمدرسة ابتكار خانة وأكبر داعم لها حيث قدمت عشرين منحه للمتأهلين لمسابقة شباب مصر المبدع، وهي المسابقة التي تم تنظيمها لمن شاركوا في برنامج الرحلة الذي يمتد من 4 إلى 5 أشهر يتم تدريب الشباب والشابات على كل الموضوعات التي تساعدهم على تطوير والتوسع في مشروعاتهم، حيث يتم تدريبهم على استراتيجيات التسويق، وأبحاث السوق، وقياس الاحتياجات، والإدارة المالية، وتحليل المشكلات وكيفية التفكير المنظم وكيفية إدارة المشروعات وتكوين فريق والوصول لخطة عمل واضحة

هذه انجازات ابتكار خانة التي وصلت لها من خلال دعم دروسوس مصر ووزارة التضامن الاجتماعي وبرنامج فرصة

وأوضحت بيبرس أنه من خلال دعم دروسوس مصر ودعم وزارة التضامن الاجتماعي استطاعت ابتكار خانة الوصول إلى 662 مبدع اجتماع حيث يتزايد أعداد المبدعين التي تصل لهم ابتكار خانة ، واستطاعوا هؤلاء المبدعين الوصول وخدمة 22.911 مستفيد ومستفيدة في عدة مجالات وهي توليد الدخل والتوظيف وتنمية الأطفال وتمكين المرأة، والتعليم، والبيئة، والصحة، وذوي الاحتياجات الخاصة، واللاجئين وتمكين الشباب.

كما أن بسبب الدعم المقدم من درسوس أيضاً وصلت مدرسة ابتكار خانة لدعم المبدعين الاجتماعيين في 19 محافظة من محافظة مصر وهم محافظات متنوعة ما بين محافظات الدلتا ومدن القناة ومحافظات الصعيد، وهم القاهرة واسيوط وسوهاج والأقصر وكفر الشيخ والشرقية والاسماعيلية والدقهلية والمنوفية وبورسعيد والغربية والسويس واسكندرية وبورسعيد وقنا وأسوان وبني سويف والمنيا والبحيرة، كما استطاعت ابتكار خانة الوصول إلى المبدعين الاجتماعيين من مختلف الدول العربية وهي لبنان وتونس وفلسطين والأردن وسوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.