أراء وقراءات

محنة الغفلة

كتبت – أ.د.نادية حجازي نعمان

لما تيجي لنا النعمة فلها الشكر لله عز وجل ، ولما تصيبنا المصيبة فلها الصبر .أما إذا أذنبنا ذنبًا فله استغفار و توبة الى المولى عز وجل . لكن إذا وصل أمرنا إلى البعد والغفلة …. فالأمر جد خطير والغفلة علاجها ذكر لله السميع البصير.

فلنعد فورًا لله الرحمن الرحيم فى كل المنازل والمواقف والمحن .ولنحاول فى هذه المحنة…محنة الغفلة …..فلنجعل صحائفنا مليئة بالحسنات والاعمال الصالحات ولنستيقظ بيقين أن الله ( يسمع و يرى ) ولا نترك للوحشة في صدورنا موقعًا ،ولنتذكر أن من يقول  للشيء ( كن فيكون) فإنه قادر على كل شيء فلا نجزع من العثرات و لنصبر على  محاولاتٍ متكرره للعودة إلى الله بشتى السبل و ليكن أملنا وثقتنا عالية فى الله عز و جل.

٢٠٢١/١١/٨

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.