أراء وقراءات

عن الإنسان (3) الخروج من المصيدة

بقلم / الدكتور أمين رمضان 

الأنس بالله .. زاد للإنسان في رحلته في الحياة .. يعينه على العمران المادي والمعنوي للحياة كلها .. العمران المادي معروف ويتسارع  كل يوم ولن يتوقف حتى نهاية الحياة على الأرض .. والعمران المعنوي .. هو منظومة القيم الإنسانية الاجتماعية التي تعمر المجتمعات عندما تكون قيم بناءة .. أو تدمرها .. عندما تكون قيم مدمرة .. وهذه القيم تراكمية .. أي تتراكم مع نمو المجتمعات.

زاد الرحلة طاقة الإيمان

زاد الرحلة كما قلت هو طاقة الإيمان .. طاقة الإيمان بهدف تنتهي عند تحقيق الهدف .. وطاقة الحب لإنسان لن تدوم .. وأي طاقة تعلق بأي شيء زائلة لا محالة .. “كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ* وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ – الرحمن (26-27)” .. هذه المسلمة البسيطة الواضحة .. قد ننساها في رحلة الحياة .. فنتوه ونضطرب ونشعر باليأس والإحباط فنتوقف .. وكلها رسائل صارخة بالعودة للطاقة التي لا تزول .. الطاقة الدائمة “اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ… سورة النور – 35”.

يبدوا أن الإنسان أسير حالته النفسية وظروف حياته .. فيميل اللي تبني مايراه من خلال حياته الآن .. كأن حياته هي اللقطة التي يعيشها الآن .. وهنا قد تتوقف الرحلة كلها .. مثلما يتوقف فيلم عند لقطة معينة ولا يتحرك بعد ذلك .. وهذه حالة غير طبيعية .. فتوقف السائرون في البشر وغيرهم .. هو للتزود بما يجعلهم مستمرون في رحلتهم ورسالتهم التي خلقوا من أجلها.

خطورة دخول المصيدة 

دخول الإنسان في المصيدة .. مثل الفأر .. يقلب حياته كلها رأساً على عقب .. وتتساقط الأوراق من شجرة حياته .. التي كانت مخضرة .. واحدة تلو الأخرى .. ومع تساقط الأوراق .. يزداد الظلام من حوله .. وتضيق عليه الأرض بما رحبت .. فتتحول إلى نفق مظلم .. ولا يرى حتى ضوء شمعة .. وقد يصل إلى الاكتئاب أو حتى الانتحار  .. أما المؤمنون فيتقبلون ذلك على أنه قدر .. ويستهلكون طاقة الإيمان في إشعال سلام داخلي .. وحالة من السكون والرضى تغلف في كثير من الأحيان قدرات هائلة بداخلهم، قادرة على أن تجعل حياتهم، وحياة من حولهم مزدهرة .. فيتخلون عن دورهم .. ويتوقفون عن الرحلة.

اللحظة ليست هي كل حياة الإنسان .. بل محطة في رحلة مد وجزر .. صعود وهبوط .. ألم وأمل .. نجاح وفشل .. وغيرها وغيرها من ثنائيات الحياة .. أو نواميسها .. أو سننها التي يساعد فهمها على النجاح في الدنيا والفلاح في الآخرة.

الاثنين 22 نوفمبر 2021

د. أمين رمضان
مدرب وباحث بمركز الوعي العربي للدراسات الاستراتيجية

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.