اقتصاد

وزارة التضامن في ورشة عمل : حياة كريمة التجربة المصرية لبناء الإنسان

كتب/سعيد ناصف

قدمت الدكتورة ايمان حلمي معاون وزيرة التضامن للشئون الاقتصادية والشمول المالي التدخلات الاجتماعية والاقتصادية لوزارة التضامن الاجتماعي في إطار مبادرة حياة كريمة التي تركز على بناء الإنسان لتعزيز الاستثمار في البشر كأهم ركائز التنمية الشاملة.

جاء ذلك خلال مشاركتها اليوم الثلاثاء 11 يناير 2022 في ورشة عمل “حياة كريمة” ضمن ورش عمل النسخة الرابعة لمنتدى شباب العالم بمدينة شرم الشيخ بحضور وزيرة الهجرة والمصريين بالخارج السفيرة نبيلة مكرم وعدد من الشخصيات البارزة في مجال العمل التنموي والإنساني.

وأوضحت أن الوزارة تعمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة بما يشمل محاربة الفقر متعدد الأبعاد والذي يتضمن في مفهومه الشامل مستوى التعليم والرعاية الصحية والتغذية والسكن وجودة المستوى المعيشي وذلك من خلال توفير برامج متنوعة وفقاً لدورة حياة الإنسان تستهدف الأطفال المتسربين من التعليم والأشخاص ذوي الإعاقة والمرأة في سن الحمل والإنجاب والمرأة المُعيلة والشباب والمسنين.

وعرضت الدكتورة ايمان حلمي مجموعة من البرامج التي تنفذها الوزارة في إطار مبادرة حياة كريمة ومن أبرزها برنامج الألف يوم الأولي لدعم صحة الأطفال حديثي الولادة وخدمات الأشخاص ذوى الإعاقة وبرنامج اثنين كفاية للحد من الزيادة السكانية ودعم تكافؤ الفرص التعليمية والتمكين الاقتصادي وتعزيز التوعية المجتمعية لتكوين قيم وسلوكيات واتجاهات إيجابية تؤدي الي تحسين جودة الحياة لكافة أفراد الأسرة.

كما أكدت أن وزارة التضامن الاجتماعي تعتبر مؤسسات المجتمع المدني شريكاً أساسياً في تنفيذ البرامج والأنشطة التنموية ولذلك يتم بناء شراكات مع مختلف منظمات المجتمع المدني كما يتم تكوين مجموعات من المتطوعين لدعم أنشطة البرامج المتنوعة بالإضافة إلى مشاركة ودمج الشباب من اجل التغيير المجتمعي الإيجابي كما تقوم الوزارة بمشاركة القطاع الخاص من خلال برامج المسئولية المجتمعية والتنسيق مع الجهات والوزارات المعنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.