الصراط المستقيم

تعرف على تجربة مصطفى قايل الأول بمصر فى حفظ و تلاوة القرآن

مصطفى : أتممت الحفظ وعمري 13 عاما والفضل لجدتي ثم لوالدي

كتبت -أ.د.نادية حجازي نعمان

مصطفى قابيل عمره 20 عامًا ، و يدرس كطالب بالمعهد العالى للتعاون الزراعى بشبرا الخيمة ،وبجانب دراسته الجامعية، حصل على المركز  الأول في حفظ وتلاوة القرآن الكريم بجمهورية مصر العربية وهو من مركز منوف بمحافظة المنوفية.

يقول مصطفى صابر قابل أنه بدأ حفظ القرآن الكريم فى مرحلة عمرية صغيرة من سن 4 سنوات على يد إحدى المحفظات بكتاب القرية بل وتعلم القراءة والكتابة على يديها، و عندما تزوجت المحفظة ، انتقل إلى كتاب آخر خارج القرية، وأتمم حفظ القرآن الكريم و هو فى عمر 13 عام حفظًا وتجويدا.

يؤكد مصطفى أن الفضل يرجع لله أولاً ثم لجدته التى نشأ وترعرع بين يديها فكانت توقظه لصلاة الفجر وعودته على حب القرآن وحب الإسلام و يضيف مصطفى أن أبيه وامه لهما دورًا كبيرًا أيضًا فى تشجيعه على هذه المسيرة الطيبة.

حفظ مصطفى القرآن الكريم بالقراءات السبع.. مصطفى دائمًا يقول : مثلى الأعلى الشيخ محمد صديق المنشاوى..و هدف مصطفى الحالي إعلاء علم مصر فى المسابقة الدولية بماليزيا .

ولكن لم تبدأ بعد بسبب جائحة كورونا .

ادعوا له بالتوفيق و ادعوا لولديه الذين رباه.

٢٠٢٢/١/١١

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.