صحة و جمال

السيدة فاطمة محمود تتبرع بمنزلها صدقة جارية لمعهد الكبد بالمنوفية

كتبت إيمان البلطي

تعد الحاجه فاطمه محمود العليمى من مدينه تلا منوفيه نموذج متميز وفريد للعطاء التي تقوم به المرأة المصرية لمساعده مرضي الكبد بالمحافظة . فقد تبرعت بمنزلها والذي مساحته ٣٥ مربع متر لمعهد الكبد القومى جامعه المنوفيه بعد وفاتها.

وقد أكد محامى السيدة فاطمة أنها تبلغ من العمر ٥٧ عام وليس لها زوج أو أبناء وقد اوصت بالتبرع بمنزلها لمعهد الكبد القومى بالمنوفية كصدقة جارية لروحها بعد وفاتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.