الرياضة

بوركينا فاسو تتعادل مع إثيوبيا وتصعد لدور الـ 16

كتب/حسن ابوكباش

صعد منتخب بوركينا فاسو لدور الـ16 من كأس أمم إفريقيا 2021 بفضل هدف رائع سجله سيريل بايالا في شباك إثيوبيا ليحتل المركز الثاني ب 4 نقاط متساويا مع منتخب كاب فيردي لتحسم المواجهات المباشرة صعود المنتخب البوركيني ويتأهل لدور ثمن النهائي بفضل تلك المواجهات المباشرة مع منتخب كاب فيردي

وتعادل منتخب بوركينا فاسو مع منافسه إثيوبيا إيجابيا بهدف لمثله اليوم الإثنين في ثالث جولات أمم إفريقيا ضمن منافسات المجموعة الأولى.ق

وأقيمت المباراة في ملعب كويكونج.

افتتح سيريل بايالا أهداف المباراة بتسديدة ساقطة “لوب” رائعة في شباك إثيوبيا في الدقيقة 24.

وأدرك جيتانيه كيبيدي التعادل لإثيوبيا من ركلة جزاء في الدقيقة 62.

بتلك النتيجة تأهل منتخب بوركينا فاسو لدور الـ16 بعدما احتل المركز الثاني بأربع نقاط بفارق المواجهات المباشرة عن كاب فيردي.

فيما ودع منتخب إثيوبيا البطولة بعدما حصد نقطة وحيدة فقط.

وتصدر منتخب الكاميرون المجموعة بسبع نقاط.

وأصبح التأهل من دور المجموعات هو الرابع في تاريخ مشاركات بوركينا فاسو في أمم إفريقيا بعد 1998 و2013 و2017.

وجاء أبرز إنجاز لبوركينا باحتلال المركز الثاني في عام 2013.

واعتمد منتخب بوركينا فاسو على ثلاثي هجومي بتواجد بيرتراند تراوري وحساني باندي وسيريل بايالا.

فيما قاد جيتانيه كيبيدي هجوم منتخب إثيوبيا

وصف المباراة

بدأت المباراة بشكل هادئ للغاية وغابت الفرص الخطيرة عنها.

وتوقفت المباراة في الدقيقتين 14 و19 لعلاج لاعبين من كلا المنتخبين حساني باندي من بوركينا، وسورافيل داجناتشيو.

وفي الدقيقة 24 أرسل أداما جويرا تمريرة طولية رائعة تسلمها سيريل بايالا بشكل مميز وسدد كرة ساقطة من أعلى الحارس ليعلن عن الهدف الأول لبوركينا فاسو.

وتوقف اللعب في الدقيقة 41 طالب لاعبو بوركينا بالحصول على ركلة جزاء ولكن بعد العودة لتقنية الفيديو لم يتم احتساب أي شيء.

وفي الدقيقة 52 ذهب حكم المباراة لمشاهدة إعادة لقطة بداعي وجود لمسة يد على لاعب بوركينا وبالتالي ركلة جزاء لإثيوبيا.

وبالفعل احتسب الحكم ركلة جزاء لإثيوبيا وأدرك منها جيتانيه كيبيدي التعادل لمنتخب بلاده.

ولكن بعد الهدف هدأت المباراة مرة أخرى وغابت الفرص الخطيرة لفترة ليست بالقليلة

ورغم تفوق بوركينا في المواجهات المباشرة على كاب فيردي لكنه تلاعب بمصيره بعدما حاول إكمال المباراة وهو يحافظ على التعادل، إذ أن استقبال هدفا من إثيوبيا كان يعني السقوط للمركز الثالث.

ففي ذلك الوقت كان منتخب كاب فيردي متعادلا في النتيجة مع الكاميرون.

لم يحدث جديد وسيطر في النهاية منتخب بوركينا على الكرة ولكن تعمد لاعبوه إهدار الوقت بشكل قانوني دون التقدم للهجوم.

واحتسب الحكم ثلاث دقائق وقت بدل من الضائع لم يحدث فيهم أي جديد لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله وتأهل بوركينا فاسو لدور الـ16 وتوديع إثيوبيا للبطولة رسمياً وينتظر منتخب كاب فيردي تحقيق حلمه بالصعود لدور ثمن النهائي كأفضل ثالث في إنتظار ما ستسفر عنه نتائج باقي مباريات الثلاث مجموعات الأخري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.