أراء وقراءات

للباحثين عن الإصلاح و المصلحين(2).. البعد عن القوميات

بقلم / مدحت مرسي 

كيف تحقق المجتمع المنشود؟

(البعد عن القوميات)

ويتم ذلك من خلال :

أولا: الإيمان بالذات

إذا أحب الفرد و أعطى وبذل نفسه في خدمة بني قومه خدمة محبة خالصة مجردة من كل طلب أو مكافأة فإنه يحصل على الطمأنينه النفسية و الغبطة الذين يطلبهما الناس من المجتع الصالح

فعالمة أصبح عالما صالحا و الشعب الذي يعيش بهذه الروح يحصل على كل حاجاته ويعيش عيشة صفاء آمنا (في صربه معافا في بدنه )حتى ولو كانت بقية الشعوب في خصام ونزاع

ثانيا :القوانين و التشريعات (التخلية ثم التحلية )

إن كل محاولة لاصلاح اجتماعي بالتشريع و التنفيذ بواسطة الحكومة (من دون إعداد النفوس الفردية في المجتمع بالتربية الصالحة لقبول النظام في قلوبها بفسح المجال له ولايكون ذلك إلا بتنقية القلب و الفكر مما يتناقض معه ) هي محاولة فاشلة

فالموكول إليهم تنفيذ النظام هم أنفسهم يعبثون بالنظام والقانون ويسيئون استعمال السلطة المنوطة بهم فهم يستغلونها للإحتكار والمتاجرة بالمواد التي يمنعها القانون.

راجعوا تاريخكم أيها المسلمون

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.