الصراط المستقيم

دراسة علمية تكشف أخطاء في ترجمة الأحاديث الشريفة إلى اللغة التركية

كتب -وليد على

كشفت دراسة علمية لنيل درجة الدكتوراة في جامعة الازهر  عن أخطاء المترجمين في ترجمة الحديث النبوي الى اللغة التركية، وناقشت طرق تصحيح هذه الأخطاء بطرح مجموعة من التقنيات والوسائل التي تعين المترجمين في المستقبل.

وقامت الباحثة منى فوزي حسين بدراسة مجموعة مختارة من الأحاديث في ترجمات كتاب “الجهاد والسير” من مختصر صحيح البخاري المسمى: “التجريد الصريح لأحاديث الجامع الصحيح” للإمام الزبيدي إلى اللغة التركية، والتي بلغ عددها ثلاث ترجمات، مثلت مراحل تاريخية مختلفة.

وبحسب موقع مصراوي ، أوضحت الباحثة انها اختارت  الأحاديث المتعلقة بالجهاد لما لذلك من أهمية بالغة لأن الانحراف في ترجمتها يؤدي إلى ما لا يحمد عقباه، فقد أخذ الأزهر الشريف على عاتقه نشر الفهم الصحيح لكتاب الله تعالى، وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، ونفي الدخيل عنهما، وتصحيح ما وقعت فيه الفهوم الخاطئة، ومواجهة الأفكار الهدامة بالفكر الوسطي المستنير. وقالت :” أنه انطلاقًا من ذلك يتحتم علينا إيضاح حقيقة الجهاد المشروع في الإسلام، وتصحيح الفهوم الخاطئة والمغلوطة التي يتوقع أن يقع فيها المترجمون من أصحاب اللغات الأخرى غير العربية؛ نتيجة أسباب كثيرة لعل من أهمها اختلاف اللغات، والثقافات، وكذلك اختلاف الفكر.

وحصلت الباحثة منى فوزي حسين، المدرس المساعد بقسم اللغة التركية بكلية الدراسات الإنسانية للبنات جامعة الأزهر بالقاهرة بعد مناقشة الرسالة على درجة العالمية (الدكتوراه) بتقدير مرتبة الشرف الأولى والتوصية بطبع الرسالة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.