صحة و جمال

نقيب الأطباء : لافتات المنشأة الطبية ليست دعاية ولا ينطبق عليها قانون إعلانات الطرق

كتبت – عبير علي

خاطب د. حسين خيري نقيب أطباء مصر اللواء محمود سيد شعراوي وزير التنمية المحلية للتدخل في حل مشكلة تسببت في احتقان الوسط الطبي بمحافظة قنا.

أشار نقيب الأطباء في خطابه إلى وزير التنمية المحلية أن الوحدة المحلية لمدينة ومركز قنا قامت بتوجيه إنذارات للأطباء أصحاب المنشآت الطبية الخاصة باختلافها أنواعها‘ تطالبهم فيها بسداد رسوم مالية عن اللافتات الموضوعة على واجهة منشآتهم الطبية وأنه في حالة عدم دفع الرسوم ستقوم الوحدة المحلية بإزالتها.

وأوضح د. حسين خيري نقيب الأطباء في خطابه إلى اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية أن اللافتات الموضوعة على واجهة كل منشأة طبية كالعيادة أو المركز الطبي أو المستشفى ليست لافتات دعائية وإنما هي موضحة وعنوان للمنشاة، ووجودها هو شرط ضمن اشتراطات تسجيل المنشأة بنقابة الأطباء وترخيصها بإدارة التراخيص والمؤسسات غير الحكومية بوزارة الصحة والتي يتم دفع رسوم مالية عنها بموجب القانون رقم 51 لسنة 1981 وتعديلاته والخاص بتنظيم المنشآت الطبية الخاصة‘ وأضاف نقيب الأطباء أن هذا النوع من اللافتات لا ينطبق عليها قانون 208 لسنة 2020 الخاص بتنظيم الإعلانات على الطرق العامة والذي تخاطب به الوحدة المحلية لقنا أطباء المحافظة‘ وطلب د. حسين خيري نقيب الأطباء تدخل اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية بالتوجيه لتدارك إجراء الوحدة المحلية لمدينة ومركز قنا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.