العالم من حولنا

النائب تادرس قلدس: عملية سيناء 2018 أخطر من مواجهة الجيوش النظامية

كتبت عبير الحجار

صرح النائب تادرس قلدس عضو لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالبرلمان،إن الشعب المصرى ونوابه لديهم كل الثقة فيما تقوم به القوات المسلحة المصرية من جهود لمحاربة الارهاب فى سيناء، فالقوات المسلحة المصرية هى درع الامان الذى لطالما حمى مصر، ووقف سدا منيعا أمام كل المخاطر التى حاولت المساس بها.

واشار تادرس فى بيان له اليوم السبت، : “نتمنى كل التوفيق لأبنائنا الجنود البواسل الذين يحاربون الان فى أرض المعركة ، مع عدو غادر وهو الإرهاب ، مشيرا الى أن محاربة الجماعات الإرهابية فى عملية سيناء 2018 أخطر من الجيوش النظامية ، إلا ان قواتنا المسلحة لا يقدرها أحد.

وطالب عضو مجلس النواب بضرورة تخصيص الجلسة العامة القادمة لمجلس النواب لإعلان مساندة و تأييد القوات المسلحة فى حربها ضد الإرهاب ، معتبرا ذلك مهمة وطنية لابد من القيام بها، لرفع الروح المعنوية لجنودنا.

وأكد تادرس، أن كل مصرى أصيل يقف خلف القوات المسلحة و ما تقوم به من جهود لحفظ السلم و الأمن ، مطالبا بضرورة توحيد الجبهة الداخلية بالتأييد الكامل للدولة المصرية، مطالبا بعدم الالتفات الى ايه شائعات من شأنها أن تفقد ثقتنا فى القوات المسلحة تلك المؤسسة الوطنية التى ضحت بحياة أبنائها فى سبيل أمن و سلامة الوطن.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى