احدث الاخبار

“البلوتونيوم الفضائي”خيار أمريكا للقيام ببعثات إلى الفضاء البعيد

 

 

كتب: حسام فاروق

تستعد الولايات المتحدة في لإنتاج “البلوتونيوم-238” بكميات كبيرة وذلك للقيام ببعثات إلى الفضاء البعيد.

وصرح رئيس قسم دراسة الكواكب في وكالة “ناسا” الأمريكية، جيم غرين، في كلمة ألقاها في مؤتمر القمر العلمي الـ 49، أن عملية إنتاج “البلوتونيوم-238” تكللت بالنجاح. وسيستخدم المنتج لتوليد الطاقة العاملة بالنظائر المشعة في إطار البعثة الفضائية الأمريكية المقبلة التي ستجري في إطار برنامج “دسكافري” الخاص بدراسة الفضاء البعيد. فيما ستستخدم “ناسا” الاحتياطيات القديمة من هذه المادة لإنجاز مهمة “مارس-2020”.

وتقضي عملية الإنتاج بخلط “النبتونيوم-237” مع أكسيد الألومينيوم. ثم يوضع المزيج في مفاعل حيث يتعرض للإشعاع كي يتحول إلى “البلوتونيوم-238”.

يذكر أن الولايات المتحدة أوقفت إنتاج “البلوتونيوم-238” في نهاية ثمانينيات القرن الماضي، ووقعت عام 1992 مع روسيا اتفاقية شرائه لاستخدامه في برامجها الفضائية. وقضت الاتفاقية بشراء دفعات نظير البلوتونيوم بوزن 10-40 كيلوجراما. وانتهى مفعول الاتفاقية بسبب الإصلاح الذي أجرته روسيا في قطاعها النووي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق