سياسة

قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفترفي رحلة علاج بباريس

 

كتب: حسام فاروق

أعلنت”إذاعة فرنسا الدولية” الحكومية عن جان إيف لودريان وزير الخارجية الفرنسي قوله، في إفادة له أمام لجنة الشؤون الخارجية في الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان) أمس، إن أبرز القادة العسكريين قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر في شرق ليبيا  يتلقى العلاج في أحد المستشفيات العسكرية بضواحي باريس، ووضعه الصحي تحسن.

وبات هذا الكلام أول تصريح فرنسي رسمي بخصوص صحة حفتر، وسط تضارب الأنباء عن حالته منذ نقله إلى فرنسا من العاصمة الأردنية عمّان في وقت سابق من أبريل الجاري، إثر تعرضه لجلطة دماغية، حسب وسائل إعلام.

وكان المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي أحمد المسماري قد شدد في الأسبوع الماضي على أن حفتر توجه إلى فرنسا لإجراء فحوصات طبية وسيعود قريبا إلى بلاده، بينما نفى المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا غسان سلامة الأنباء عن وفاة المشير، وذكر أنه أجرى مكالمة هاتفية مع حفتر.

في الوقت نفسه، أفادت بعض التقارير الصحفية بأن دماغ حفتر تعرض لضرر غير قابل للعلاج، مما سيمنعه من الاستمرار في تأدية مهامه.

ولم يطلّ حفتر، وهو من بين المنافسين المفترضين في انتخابات الرئاسة المقبلة، علنا منذ مطلع الشهر الماضي، حيث أكد عبر مقطع مصور قرب إطلاق العملية العسكرية لاستعادة مدينة درنة شرق البلاد من سيطرة قوات “مجلس شورى مجاهدي درنة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق