حوادث و قضايا

تخفي بين المهنئين ويطعن العريس بقاعة الزفاف بالسعودية

كتب/ د. محمد النجار

ربما يتساءل أحدهم عن سبب كتابتي اخبار بعض الحوادث في العالم العربي خاصة الخليج ، وأرد فأقول أن الجريمة هي جريمة من المجرم الذي ليس عنده دين أو ضمير ، لكن الجريمة في البلاد الغنية لها طابع خاص حيث ان كل المواطنين في بحبوحة من العيش وليست عندهم أزمات مثل المواطنين في الدول الاخرى التي قد تلجؤهم الحاجة للاحتيال وبما الجريمة .

والجريمة التي اتحدث عنها هنا هي ذلك الشخص الذي تخفى بين الحاضرين وتظاهر بمحاولة تهنئة العريس بينما اخرج من جعبته خنجرا او سكينا وقام بطعن العريس طعنات قاتلة في رقبته ، تم نقله الى المستشفى وأجريت له عمليه جراحية في رقبته بشكل عاجل إثر هذا المباغتة المجرمة وهو في حفل زفافه بين مئات الحاضرين.

تمت هذه الجريمة  داخل قاعة أفراح في خميس مشيط. وتم تصوير مشاهد الجريمة  وتناثر  الدماء على الأرض وبعثرة بعض الملابس وسط الهرج والفوضى التي فاجئت الجميع بتلك الجريمة .

وعلمت مصادر أن  الحالة الصحية لـ ”العريس” مستقرة بعد نقله لأحد المستشفيات الخاصة فور وقوع الحادث وتم إجراء عملية جراحية ناجحة  على الرغم من خطورة الإصابة.

كما أشارت التفاصيل  أن الجاني تسلل إلى حفل الزفاف واقترب من العريس بدعوى إعطائه مبلغا من المال كـ ”هدية” تقدم في حفلات الزفاف ثم فاجئ الجميع بإخراج سلاح أبيض من داخل ملابسه وهاجم العريس مسددا له جرح طعني في الرقبة.

وتابع: شهدت قاعة العرس حالة من الفزع بين الحضور خاصة بعد أن سالت دماء العريس على جسده وملابسه وسقوطه على الأرض التي تلطخت بالدماء.

وقد تم القاء القبض على  الشخص الذي قام بتلك الجريمة  وتحفظت عليه الجهات الأمنية لإجراء التحقيقات اللازمة .

ولم  يتم معرفة سبب الحادث مشيرا إلى أن الجميع في انتظار نتائج التحقيقات.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق