تقارير وتحقيقات

جمعية التقدم تنظم عدد من الفعاليات احتفالا بيوم التوحد

اعلان
16 / 100 SEO Score

مستشار وزيرالتعليم :لدينا 1.5مصاب بالتوحد..ويمكن اكتشاف المرض في عمر 18 شهر

 

تقرير يكتبه / شادي أسامة

احتفالاً باليوم العالمي لاضطراب طيف التوحد، تطلق الجمعية المصرية لتقدم الأشخاص ذوي الإعاقة والتوحد (جمعية التقدم) اليوم الثلاثاء  2 أبريل 2019، أولى فعاليات حملة الشبكة المصرية للتوحد السنوية الخامسة عشر “أبريل شهر التوحد” وذلك بتنظيم ندوة توعوية مفتوحة احتفالاً باليوم العالمي لاضطراب طيف التوحد، والذي يتواءم مع الاحتفال الذي سينعقد في مقر الأمم المتحدة بمدينة نيويورك، تحت عنوان “التقنيات المساعدة والمشاركة الفعالة،” للتأكيد على أهمية استخدام التقنيات المساعدة لتفعيل مشاركة الأشخاص ذوي التوحد.

تقام الندوة في الواحدة ظهر اليوم بالمسرح الكبير بوزارة التضامن الاجتماعي بالعجوزة.

من جانبها أكدت مها هلالي عضو المجلس القومي للإعاقة مقرر مناوب لجنة المرأة ذات الإعاقة بقومي المرأة ومؤسس الشبكة المصرية للتوحد ومؤسس ورئيس مجلس إدارة جمعية التقدم، أن موضوع الندوة يأتي لاهتمام الأمم المتحدة بتعهدها القوي بالتنمية الشاملة للجميع، والتعهد بعدم ترك أي شخص وراءنا، ولذلك تعتبر مشاركة الأشخاص المصابين بالتوحد كأعضاء فاعلين ومستفيدين في مجتمعاتهم أمراً ضرورياً لتحقيق هذا الوعد.

وقالت هلالي انه من المعروف أن نسبة ما بين 40% إلى 60% من الأشخاص ذو التوحد غير ناطقين ولديهم صعوبات في التواصل، وبالتالي يعد الوصول إلى تقنيات مساعدة ميسورة التكلفة شرطاً أساسياً لتمكنهم من ممارسة حقوقهم الإنسانية الأساسية والمشاركة الكاملة في حياة مجتمعاتهم.

وأشارت هلالي إلى أن حملة الشبكة المصرية للتوحد السنوية الخامسة عشر “أبريل شهر التوحد” التي تنظمها جمعية التقدم تأتى هذا العام لتتوج جهود الجمعية في السنوات الأربعة عشر السابقة، حيث بدأت الحملات في 2005 بغرض نشر الوعي حول قضايا التوحد، وتعزيزا للنجاحات التي حققتها الحملات في هذا الشأن و تطور الهدف في 2013 ليصبح تشجيع تقبل المجتمع للأشخاص ذوي التوحد، ثم تطور الهدف أكثر في 2019 ليبني على النجاحات في التوعية والتقبل ويصبح الهدف هو تعزيز الدمج الكامل للأشخاص ذوي التوحد في حياة مجتمعاتهم.

من جانبه أكد محمد الحناوي المدير التنفيذي لجمعية التقدم أن الندوة ستشتمل على عرض لتطبيق المحول “كلامي” والذي صممته وأنتجته جمعية التقدم مع مؤسسة فودافون مصر للتنمية في 2017 كأول تطبيق عربي مبني على دارسات لنمو وتطور استخدام اللغة العربية، ويعمل على أنظمة الأندرويد وكذلك الأبل، ومتوفر بسعر زهيد، ومطروح منه نسخة مجانية تتكون من50 كلمة، مما يتيح استخدامه لأكبر عدد ممكن من الأشخاص ذوي التوحد لتفعيل مشاركتهم الاجتماعية ودمجهم في المجتمع.

و أضاف الحناوي أن حملة الشبكة المصرية للتوحد الخامسة عشر “أبريل شهر التوحد” لهذا العام تشمل بجانب تنظيم الندوة التوعوية، تنظيم مارثون مشي يدمج الأشخاص ذوي التوحد مع أقرانهم  من طلاب مدارس نظامية وجامعات في يوم الخميس 11 أبريل 2019 بحديقة الطفل بمدينة نصر، بالتعاون مع لجنة المرأة ذات الإعاقة بالمجلس القومي للمرأة، وكذلك تنظيم المؤتمر العلمي التوعوي الخامس عشر “معاً من أجل التوحد” يوم الخميس 18 أبريل 2019 بمدينة المحلة – محافظة الغربية ، وتختتم الفاعليات بإقامة المعرض الإبداعي الخامس عشر لفنون ذوي التوحد يوم الثلاثاء23  أبريل 2019 بقاعة الهناجر بدار الأوبرا المصرية تحت عنوان “الفنون حول العالم Art Around the World.،”

عدد المصابين

قالت الدكتورة إنجي مشهور، مستشار وزير التعليم لذوي الاحتياجات الخاصة، إن عدد المصابين بمرض التوحد في مصر يتراوح ما بين المليون والمليون ونصف وفقاً للإحصائيات الأخيرة، مؤكدة على أن معدلات الإصابة بالمرض تزداد بصورة سريعة عالميًا

وأضافت مشهور، في مداخلة هاتفية لبرنامج صباح الورد” المذاع عبر شاشاة قناة TEN، أن المعدلات الحالية وفقًا لمنظمات الصحة العالمية تشير إلي إصابة 1 من كل 60 شخص بالتوحد، وهي نسبة مرتفعة مقارنة بمعدلات التوحد منذ 10 سنوات، حيث كانت النسبة 1 لكل 250 شخص، وأرجعت “مشهور” هذا الارتفاع لزيادة نسبة التلوث، وسهولة تشخيص المرض مقارنة بالماضي.

وأوضحت “مشهور” خلال مداخلتها مع الإعلاميين سمر نعيم وأحمد خيري، أن مرض التوحد يمكن اكتشافه من عمر 18 شهر، مشيرة إلى أهمية الاكتشاف المبكر الذي يساهم بشكل كبير في نجاح العلاج، وإخضاع الطفل لبرنامج تدقيق سلوك يؤهله للالتحاق بالمدرسة في السن السليم، كما أكدت على جهود وزارة التربية والتعليم في توقيع بروتوكولات لرفع كفاءة المعلم وأخصائي علاج ذوي الاحتياجات الخاصة، إلى جانب سعى الدولة لتطبيق نظام الدمج في المدارس والتكثيف من توعية أولياء الأمور باحتياجات أبنائهم من مرضى التوحد، وكيفية مساعدتهم

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق