سياحة و سفر

العثور على حطام سفينة تهريب العبيد إلى أمريكا

اعلان

ذكرت شبكة بي بي سي اليوم الخميس 23 مايو 2019 أنه تم العثور علىحطام آخر سفينة قامت بتهريب العبيد من أفريقيا إلى الولايات المتحدة في قاع نهر “موبايل” في ألاباما ، بعد تحقيقات دامت سنة كاملة.

وقد استخدمت تلك السفينة لتهريب رجال ونساء وأطفال من أفريقيا إلى الولايات المتحدة بعد عقود من حظر الكونغرس استيرادهم، وتم إغراقها بشكل متعمد عام 1860 للتخلص من الأدلة على استخدامها للأغراض المذكورة.

 وقالت ليزا جونز، المديرة التنفيذية للجنة التاريخية في ألاباما، لوكالة أسوشيتد برس “إن اكتشاف السفينة حدث تاريخي هام   وأضافت أن رحلة السفينة تمثل واحدة من الفترات الأكثر ظلامية في التاريخ المعاصر وتزودنا بأدلة على العبودية.

و بحسب بي بي سي ، كانت الولايات المتحدة قد حظرت الاتجار بالعبيد عام 1808، لكن تجارة العبيد استمرت بالرغم من ذلك ، حيث كان هناك طلب من قبل أصحاب المزارع في الجنوب.

وكان مالك ثري قد راهن رجال أعمال في الشمال على تهريب عبيد أفارقة إلى خليج “موبايل”، حسب مجلة ناشيونال جيوغرافيك.

وقد حملت سفينة كلوتيلدا 110 من الرجال والنساء والأطفال من “بنين” إلى ألاباما.

.

اعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق