العالم من حولنا

تأكيدات دولية بمقتل 17 شخصا في وسط دارفور بالسودان

اعلان

 

الخرطوم (رويترز)

قالت الأمم المتحدة يوم الخميس إنها تأكدت من مقتل 17 شخصا وإحراق أكثر من 100 منزل في قرية دليج بوسط إقليم دارفور في السودان في وقت سابق من الأسبوع الحالي.

وقالت بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور أيضا إن 15 شخصا أصيبوا بجروح وإن أحداث العنف ”وقعت خلال اشتباكات عنيفة بين البدو وسكان أغضبهم فيما يبدو زيادة أسعار السلع في السوق المحلية“.

وقال عاملون في المجال الطبي من المعارضة إن ”ميليشيات الجنجويد“ فتحت النار بالذخيرة الحية على مدنيين يوم الاثنين في سوق بقرية دليج فقتلت 11 شخصا وأصابت 20 آخرين.

والجنجويد ميليشيات من العرب متهمة بارتكاب فظائع في دارفور خلال صراع بدأ في عام 2003 وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى مقتل ما يصل إلى 300 ألف شخص خلاله وتشريد 2.7 مليون آخرين.

ونفت حكومة الرئيس المعزول عمر حسن البشير تلك الاتهامات.

وتم دمج مقاتلي الجنجويد في قوات الدعم السريع شبه العسكرية في السودان والتي أصبحت القوة المهيمنة في العاصمة الخرطوم منذ الإطاحة بالبشير في 11 أبريل نيسان.

ويرأس قوات الدعم السريع الفريق أول الركن محمد حمدان دقلو نائب رئيس المجلس العسكري الذي تولى السلطة بعد رحيل البشير.

وقال شهود إن قوات الدعم السريع قادت عملية اقتحام اعتصام في الخرطوم في الثالث من يونيو حزيران الجاري سقط فيها عشرات القتلى وأدت لانهيار المحادثات بين المجلس العسكري وجماعات المعارضة المطالبة بالانتقال الديمقراطي

اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق