الاسرة والطفل

حدوتة أبلة أميرة ..  الأب والإبن والحفيد

اعلان

مساء السعادة والسكر الذيادة

كلة يقرب يجمع عندي…. يالا تعالو حبايب قلبي

اصدقائي: الجزاء من نفس العمل.

كان في رجل عجوز …يجلس عند ابنه الوحيد وزوجة واولاده.

ولكنة كان ضعيف جدا… ولايقدر علي عمل شيء.

فكان يجلس مع الاسرة لتناول الطعام…. فكان يوقع الطعام والشراب من فمه.

فكانت زوجة ابنه تنظر له ولابنه نظرة ضيق… وكانت تقع منه الطبق والكوب  فينكسر. …وكان مفرش السفرة يتسخ.

فقررت الزوجة ان ياكل الجد علي الارض بمفردة… وياكل في طبق وكوب من الخشب…ووافقها زوجها.

وكان الجد ينظر لهم وهم يتناولو الطعام على السفرة وهو بمفرده علي الارض فكان يبكي.

واذا بالولد الصغير يأتي بقطعة من الخشب ويحفر فيها ويشكلها طبق.

فسال الاب اينه الصغير: ماذا تصنع يابني: فاجاب الولد اصنع لكم طبق من الخشب انت وامي حتي لا تكسرو الاطباق عندي ويتسخ مفرش السفرة….كما فعلتو مع جدي.

نظر الاب وزوجته لابن الصغير والدموع تنهمر من عينيهم، واستوعبوا الدرس واعادو الحد يأكل معهم علي السفرة وفي نفس الاطباق التي يتناولو فيها الطعام.

اصدقائي: رفقا بالاباء والامهات.

وداين تدان في كل شيء.

خلصت حدوتة انهاردة… يارب تعجبكم.

استنوني وحكاية جديدة

وحدوتة قبل النوم.

مع تحياتي 

 اميره حسن

اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق