آراء وقراءت

هل تحب شريك الحياة حبًا حقيقيًا ؟

اعلان

كتبت. ا. د/ نادية حجازي نعمان

 

الأحد 12/يناير/2020
هل تحبِ شريك الحياة أم أنك فقط تتعلقِ به ….للرد على هذا السؤال يجب معرفة الفرق بين الحب الحقيقى والتعلق العاطفى وبينهم خمس فروق :
1-الحب إيثار والتعلق أنانية بمعنى أن فى الحب تركزِ على أن الشخص الآخر يكون سعيد وتفكرِ فى طرق لكي يظل شاعر منكِ بالحب ولاتفكرِ فى التحكم فيه أو السيطرة عليه000 فى التعلق العاطفى العكس تركزِ على أن الشخص الآخر يسعدك وتظلِ معتمدة بصورة كبيرة عليه محاولة السيطرة عليه بحيث لايتركك وبدلا من مواجهة مشاكلك الخاصة وحلها تحاولِ جعل شريك الحياة يحاول حلها وتعتقدى إنه المسؤول عن ذلك والمسؤول عن سعادتك وتحزني جدا إذا لم يحقق لكِ السعادة 0
2- الحب يعنى الحرية والتعلق يعنى السيطرة بمعنى أن الحب يجعلك تشعرين أنك على طبيعتك وشريك الحياة يشجعك فعلًا أن تكونِ على طبيعتك وشخصيتك الحقيقية ولا تخافِ أن يكتشف نقط ضعفك 000 لأن شريك الحياة لديه القدرة على تقبلك كما أنتِ ويشجعك على تحقيق أحلامك وهذا يساعدك على عدم التفكير فى التحكم فى حياته 0أما التعلق فهو رغبه فى التحكم فيه مثل الرغبة فى ألا يقضى بعض الوقت مع أصحابه ولا يلعب نشاط يحبه ولكن تحاولِ جبرة على البقاء معك بغض النظر عن مشاعره ورغباته 0
3-الحب معناه تقدم ونمو متبادل بينما التعلق العاطفى يعنى إثقالًا بالأعباء على الطرف الأخر… فى الحب شريك الحياة يعمل على أن الطرف الثانى يصبح شخصية أفضل وأكثر تطورًا فيشجعه على التقدم واالنمو أما فى حالة التعلق فالرغبة الشديدة فى التحكم وعجز طرف عن حل المشاكل للآخر يؤدى إلى وقف النمو أو التقدم أو التطور .
4-الحب دائم والتعلق راحل :
الحب يستمر إلى النهاية ويكون للشخص مكانه فى قلب الآخر ويظل يتمنى له طول العمر الخير وحتى لو انفصلا فترة يظل يتمنى له خلالها الخير 0أما التعلق بشريك الحياة فإنه إذا حدث إنفصال مؤقت يشعر الفرد بإحتقار تجاة الطرف الآخر ومن الممكن أن يشعر منه بالخيانة وينتج هذا الشعور من افتراض الطرف الأول أن الطرف الثانى كان ملزمًا بإسعاده ولكن لم يفعل .
5-الحب يقلص الأنا والتعلق يقوى الأنا :
الإنسان الذى يحب يفكر فى نفسه بدرجه أقل وبالتالى فعلاقة الحب الصحية تساعده على ان يقلص من الأنا وتشجعه على أن يصبح أقل أنانية وتبقى العلاقة بين الطرفين تسبب تغييرات إيجابية للطرفين أما فى حالة التعلق العاطفى تزيد الأنا عند المتعلق عاطفيًا ويصبح هو المتحكم فى العلاقة دائمًا و ينظرإلى الفرد الثانى على أنه المسئول عن حل المشاكل وإذا لم يحدث ذلك يسود العلاقة التوتر والقلق والغضب وغيره من المشاعر السلبية 0

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: