صحة و جمال

ضوابط إستخدام الخلايا الجذعية في ندوة بمعهد الكبد القومي بجامعة المنوفية

اعلان

 

كتبت إيمان البلطى

عقد قسم الطب المعملي بمعهد الكبد القومي بجامعة المنوفية  ندوة علمية تحت عنوان”دور الخلايا الجذعية”  في إصلاح أنسجة الكبد وتجديدها وإمكانية  تطبيقاتها في مصر .تحت رعاية الدكتور  عادل مبارك رئيس الجامعة  والدكتور هشام عبد الدايم عميد المعهد  وبرئاسة الدكتور أحمد الشعراوي عميد المعهد ومحافظ الدقهلية السابق وبحضور الدكتور جاسر العزب وكيل المعهد للدراسات العليا والبحوث ورؤساء الاقسام وأعضاء هيئة التدريس بالمعهد والباحثين

رحب الدكتور هشام  عبدالدايم  عميد المعهد بالحضور وأكد علي أهمية استخدام  الخلايا الجذعية  في مستقل  الطب وعلاج الأمراض المستعصية .وأكد أن المعهد بدأ في الإستعداد لعمل أبحاث عالية الجودة في هذا المجال . مؤكدا علي ضرورة عمل أبحاث تطبيقية تلتزم بأخلاقيات وضوابط البحث العلمي

وأشار الدكتور أحمد الشعراوي إلي أن البحث في مجال الخلايا الجذعية  يحتاج إلي مثابرة وإيمان بأهمية البحث العلمي وأكد علي لضرورة أن يكون البحث هدف في حد ذاته وليس وسيلة للترقية وأوضح الشعراوي أن وحدة الخلايا الجذعية بالمعهد هي وحدة متميزة  و يسعي المعهد إلي عمل العديد من الأبحاث والتعاون مع الدكتور أحمد الحشاش الأستاذ  بكلية طب جامعة إدنبرة بالمملكة في هذا المجال وخاصة الجينات المسببة لسرطان الكبد وعلاج أمراض الكبد

وخلال الندوة استعرض  الدكتور أحمد الحشاش  الجديد في إستخدام  الخلايا  الجذعية في علاج الأمراض والعيوب الخلقية   بالكبد و تجديد خلاياه  ومستقبل  الخلايا الجذعية كصناعه علاجيه بمصر وقدرتها التسويقية والمعوقات التي تواجهها  كما عرض بعض الافكار التي تصلح كاسس للتعاون البحثي وطرق البحث في مجال الخلايا الجذعية

واوضح ان استخلاص الخلايا الجذعية من المشيمة والسائل الامينوسي من أسهل وأرخص  الطرق التي ممكن أن تطبق في مصر للاستخدام في علاج المريض وتصدير الخلايا الجذعية كافق  من آفاق الاستثمار مؤكدا علي ضرورة دعم الأبحاث العلمية في مصر في مجال الخلايا الجذعية مع ضرورة وجود قاعدة بحثية في هذا المجال قبل إستخدامها  في العلاج في مصر

وأشار الي ضرورة إنشاء بنوك لحفظ واستخلاص الخلايا الجذعية  بالجامعات  وأن تكون الجامعات حاضنة لهذه الأفكار والأبحاث وتحويلها إلي نتائج ملموسة يدعمها القطاع الخاص والمستثمرين للوصول بها إلي نتائج ملموسة وصناعة علاجية

وأكد الحشاش علي ضرورة العمل الجامعي في مجال البحث العلمي بين الجامعات وإنشاء مركز بحثي مشترك يضم 5 جامعات  أو  اكثر تشمل تخصصات من الأطباء وأطباء الأسنان  والصيدلة  والعلوم يقوموا بتوجيه البحث العلمي نحو أمراض تليف الكبد أو تليف الرئة وغيرها من الأمراض  في مدة زمنية معينة

وفي تهاية الندوة قام الحضور بتفقد  معلم الخلايا الجذعية

 

 

 

 

 

اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق