الفن والثقافة

د. يسري عبد الغني يدعو مجددا لتحويل منزل العقاد إلى متحف قومي

اعلان

كتب : محمود احمد عبد اللطيف

دعا الدكتور يسري عبد الغني ،خبير التراث ومؤسس المنتدى الثقافي للأصالة والمعاصرة ، مجددا الى تحويل منزل المفكر والفيلسوف الراحل عباس محمود العقاد الى متحف قومي مثلما تم مع كل من امير الشعراء أحمد شوقي وعميد الادب العربي طه حسين.

وتحت عنوان (نداء عاجل في زمن الطرشان —-!!!!!) كتب على صفحته على الفيسبوك يقول :

د. يسري عبد الغني

لقد كتبنا ونادينا بضرورة تحويل بيت الأستاذ / العقاد إلى متحف قومي على أعلى مستوى ، يضم كتبه ومقتنياته ، مثلما فعلنا مع أمير الشعراء / أحمد شوقي ، حين حولنا منزله (كرمة ابن هانئ) إلى متحف ومركز للإبداع والنقد ، وكما فعلنا مع منزل عميد الأدب العربي / طه حسين (فيلا رامتان ) .

وأضاف : لا يكفي أن نهدي مقتنيات العقاد وبعض كتبه إلى دار الكتب المصرية ، نريد متحفًا قوميًا يليق بالرجل الذي أثرى ثقافتنا العربية ، متحفًا يضم مكتبته الثرية الضخمة لتكون مزارًا لكل عاشق للفكر والأدب والثقافة الرفيعة ، وللأجيال الصاعدة التي قتلتها التفاهة والسطحية ، فلنفعل ذلك على وجه السرعة ، من أجل تكريم هذا العلم الفرد الذي علم أجيال وأجيال ، ولنجعل من دول العالم المتقدمة -التي تكرم أعلامها في أحسن صورة- قدوتنا .

واختم د. يسري ندائه بهذا الاستفهام الحزين : ماذا نقول وقد أضحى كل مشتغل بالأدب والفكر أو محبًا لهما يعيش في جزيرة منعزلة عن صاحبه ، ولا توجد بينهم إلا الإحن والنزاعات والأحقاد والصراعات المريرة ، كل واحد منهم يتلذذ بنرجسيته بل يتفنن في كيفية قهر صاحبه وتدميره وتعذيبه .

وسبحان الله الذي يغير ولا يتغير ..

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق