سياسة

9 يناير «بيت العائلة المصرية» يستخدم قوته الناعمة في محاربة الإرهاب

 

كتبت: عبير علي

 في ظل تحديات الدولة لمواجهة الإرهاب الغاشم الذى يحاول دائماً إثارة الفتن بين أبناء الشعب من خلال استغلال المناسبات الدينية،
يقوم «بيت العائلة المصرية» من خلال دوره التوعوي لاستخدام القوة الناعمة فى محاربة الإرهاب من خلال عقد عدد من الجلسات، يوم 9 يناير، تحت عنوان «معاً لمحاربة الإرهاب» وبحضور كوكبة من المتخصصين فى (الشئون الدينية، الفكرية والثقافية، الأمنية، التعليمية).
وتأتي الجلسات تحت رعاية كلا من الإمام الأكبر فضيلة شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب وقداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكزارة المرقسية، ومن المقرر أن يلقى الدكتور عبد الوهاب عزت، رئيس جامعة عين شمس، محاضرة افتتاحية حول تجربة الجامعة الرائدة في مقاومة التطرف وترسيخ قيم المواطنة.
وقال مقرر المؤتمر الدكتور طارق منصور، وكيل كلية الأداب بجامعة عين شمس ومنسق بيت العائلة المصرية، إن الحدث يأتي بالتزامن مع مجريات الأحداث التى تتطلب تضافر الجمهود المبذولة على مختلف الأصعدة ووحدة الصف المصري في مواجهة الهجمات الإرهابية التى تستهدف تعطيل مسيرة بناء الوطن وشق الصف.
ومن جانبه أشار الدكتور محمد الأمير، منسق عام بيت العائلة المصرية، على تركيز جلسات المؤتمر على مناقشة عدد من الموضوعات الهامة على رأسها « الإرهاب: الظاهرة والدوافع» ، «القوى المجتمعية في مواجهة الإرهاب».
كما أوضحت الدكتورة هبه شاهين، رئيس قسم الإعلام بكلية الأداب جامعة عين شمس وعضو الهيئة الوطنية للإعلام وعضو لجنة الإعلام ببيت العائلة المصرية، أن المؤتمر ينعقد فى إطار حرص بيت العائلة المصرية على الوقوف على أهم الإشكاليات التى تواجه مصر في المرحلة الراهنة،
كذلك وضع خطط مدروسة وممنهجة من متخصصين في مختلف المجالات التعليمية و التربوية و الدينية والأمنية لمحاربة الإرهاب من منابعه، وذلك بحضور كوكبة من رجال الفكر و الأمن و التعليم سيتم الإعلان عنهم خلال الأيام المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق