تقارير وتحقيقات

وكالة البيئة الأوروبية: الفيضانات والحرائق تهدد حياة الاوروبيين نهاية القرن

اعلان

كتبت / هبة راضي

ذكرت صحيفة “الجارديان” البريطانية أن ارتفاع سطح المياه بمعدل متر نهاية القرن الحالي سيؤجي لاختفاء 90% من مساحة مدينة هول الإنجليزية تحت المياه.

ونقلت الصحيفة عن  وكالة البيئة الأوروبية إن مدن إنجليزية مثل نورويتش ومورجات وساوثند فسينغمر 40% من مساحتها الحضرية تحت المياه بنفس التاريخ المستقبلي.

واضاف تقرير الوكالة أن المدن الهولندية المطلة على بحر الشمال مثل “هيج ونوتردام ولايدن”، فإذا استمر ارتفاع درجات الحرارة لبين 4 و6 درجات مئوية بفعل الاحتباس الحراري الناجم عن التلوث الصناعي فستحدث هناك فيضانات ترفع مستوى سطح البحر مترا واحدا، مع العلم بأن هولندا ليس لديها أي تجهيزات مسبقة للتعامل مع فيضانات.

وعلى النقيض فمن المتوقع أن ترتفع نسب التصحر في دول إسبانيا وفرنسا والبرتغال وتواجه بعض المناطق بتلك الدول احتمال تزايد الجفاف بضعفين ونصف المعدل الحالي.

ويأتي تزايد ظاهرة فصول الصيف الحارة في دول أوروبا لحدوث حرائق غابات أكثر كما حدث مع دولة السويد منذ عامين. وإذا ارتفعت درجات حرارة المناخ الأوروبى 4 درجات مئوية فستكون كل من فرنسا ودول البلقان وجنوب ألمانيا والدول الواقعة بالدائرة القطبية عرضة لمستوى أعلى من حرائق الغابات، أما دول جنوب أوروبا فقد وصلت ذلك المستوى من قبل بمعدل خطير من الحرائق.

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق