تقارير وتحقيقات

يوم أسود في ايطاليا ..

كورونا يحصد أرواح 168 شخص بيوم واحد

بقلم الدكتور / محمد النجار 

انه ليوم عصيب في ايطاليا ((الثلاثاء 10مارس2020م)) بحصد فيرس” كورونا المستجد-كوفيد19″ أرواح عدد ((168)) ايطالي خلال ((24)) ساعة ، أي زيادة اعداد الوفاة بمعدل 36% .

فقد أعلنت وكالة الحماية المدنية الايطالية على لسان مديرها ” أنجيلو بوريلي” ، في تصريح صحفي خبر تسجيل 168 حالة وفاة بفيروس كورونا بتاريخ 10-03-2020 ليصل عدد حالات الوفاة 631 حالة.

وبهذا العدد الكبير من الموتى بسبب فيرس كورونا ((168)) في يوم واحد ، يمكن وصف ذلك اليوم بأنه يوم أسود ونذير شؤم على ايطاليا والايطاليين ، حيث انها أكبر زيادة يومية في حالات الوفاة بسبب كورونا منذ ظهوره بإيطاليا يوم 21 فبراير2020م. 

وقد ارتفعت الحصيلة الإجمالية لحالات الإصابات المسجلة بفيروس كورونا في ايطاليا من 9172 كانت مساء الاثنين الى 10149 مساء الثلاثاء ، بزيادة معدل الاصابات ليصل الى قرابة 11%.
وأصبحت ايطاليا بعد هذه الاحصائية ألأولى عالميا في معدل الوفيات بسبب ” كورونا المستجد-كوفيد19″ ، حيث بلغ هذا المؤشر نقطة 6.2%، بينما يصل هو في الصين مستوى 3.9% وفي إيران 3.6%.

و عقد رئيس الوزراء الايطالي ، جوزيبي كونتي، مؤتمرا صحفيا في مقر الحكومة مساء الاثنين ودعا خلاله مواطنيه إلى “ملازمة منازلهم”. والحد من التنقلات بين المناطق ومنع التجمع، وإلغاء كافة الفعاليات الرياضية “أياً كان مستواها أو نوعها”، ما عدا تلك التي تنظّمها مؤسّسات دولية.
واستطرد رئيس الوزراء الايطالي قائلا بلهجة حازمة: “سأوقع مرسوماً يمكن تلخيصه بالآتي: ألازم منزلي ، وأن إيطاليا بأسرها ستصبح منطقة محمية”.
وأضاف رئيس الوزاء أنه “لم يعد لدينا وقتت لإهداره.، فإن الأرقام والمؤشرات تخبرنا أن هناك ارتفاعاً كبيراً في أعداد المصابين ، وفي أعداد المحجوزين الراقدين في أقسام العناية المركز بالستشفيات في المستشفيات في أقسام العناية المركزة ، وللأسف في أعداد الموتى أيضاً، علينا أن نغير عاداتنا، علينا أن نتغيّر الآن”.

و بلهجة حازمة قال : أن المدارس والجامعات المغلقة في كل أنحاء ايطاليا حتى 15 مارس الجاري ، سيتم تمديد سريانها حتى 3 أبريل .

إن هذه الإجراءات المشددة التي اتخذتها الحكومة الايطالية لم يسبق لها مثيل في تاريخ إيطاليا ، وتعكس مدى الخطر الذي يهدد ايطاليا ، بل ويهدد العالم كله خاصة العالم الثالث المتخلف الذي يُخفي الاعداد الحقيقية للمصابين وحالات الوفاة بهذه الفيرس الذي أصبح يهدد البشر.
إن اخفاء الحقائق في اعداد المصابين والوفيات بهذا الفيرس تعد جريمة في حق الانسانية بما يسببه هذا الاخفاء في تفاقم انتشار الفيرس ، وحصد أرواح البشر في كل مكان ..

نسأل الله السلامة والعفو والعافية


د.محمد النجار.. فجر الاربعاء 11مارس2020م الموافق16رجب1441هـ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.