المجتمع

“آل رمزي” المسيحية يقيمون مائدة الرحمن سنويا إبتغاء وجه الله

كتبت /عبير على

قام ابناء “رمزي عجايبي مسعود” موائد الرحمن السنوية خلال شهر رمضان لإفطار 1000 شخص مقسمين بين: محافظة البحر الاحمر ومحافظة الاقصر

حيث اقام رجل الاعمال المسيحي/ محارب رمزي مائدة رحمن بمدينة الغردقة لإطعام الفقراء وذلك للعام الثاني على التوالي

وقال محارب: أن المسلمين والأقباط أخوة في وطن واحد، وأنه يبتغى وجه الله من تلك المائدة وأن ما رزقه الله به من خير بفضل الله ثم الفقراء.

وأشار إلى أن الهدف الأساسي من إقامة المائدة، هو المحبة لإخوانه المسلمين ورغبة منه في مشاركتهم فرحتهم بشهر رمضان الكريم، مشيرًا إلى أن أصدقاؤه مسلمين والعاملين معه اغلبهم مسلمين.

وأوضح أنه لا يوجد في مصر فرق بين مسيحي ومسلم، مؤكدا أن المصريين نسيج واحد، وأمة واحدة، ويجمع الجميع وطن واحد، وتقاليد واحدة، ونعبد إلهًا واحدًا.

وأضاف محارب أنه يستعين في طهي الطعام بأكثر من شيف من الفنادق على أعلى مستوى، وأن الوجبات متنوعة ما بين لحوم وفراخ وحلوى مختلفة، موضحًا أنه سعيد جدا بحب الناس له حيث يقوم بخدمة الصائمين بنفسه.

وتابع: أن المائدة تسع 500 فرداً مؤكدا على أنها يوميا طوال شهر رمضان أمام مقر شركته بشارع النصر، وهناك وجبات أخرى يتم توزيعها على الفقراء يومياً ويقوم بتوزيعها وتوصيلها لمنازلهم، من الذين يخجلون من الذهاب للمائدة تعففاً.

فيما صرح اخوه رجل الاعمال/ روماني رمزي: انه منذ نحو 15 عامًا حرص على إقامة موائد الرحمن خلال شهر رمضان المبارك في محافظة الاقصر ، وذلك حتى يشارك إخوته المسلمين في احتفالهم بهذا الشهر الكريم بمائدة إفطار معدة لاستقبال 500 شخصًا هذا إلى جانب الوجبات التي يتم توزيعها على المرضى والمرافقين لهم في المستشفيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.