أراء وقراءات

أعجبني رفض زوجة أردوغان محاولة تقبيل ماكرون يدها

كتب الدكتور محمد النجار

في ذكرى إحياء الهدنة التي تم بها انهاء الحرب العالمية الأولى والتي يتم الاحتفال بها في فرنسا – باريس ، وعندما وصل الرئيس التركي أردوغان للمشاركة في تلك الذكرى ، كان في استقباله في المطار الرئيس الفرنسي ماكرون وزوجته، وبعد ان صافح الرئيس الفرنسي ماكرون الرئيس التركي أردوغان ، ألقى ماكرون التحية على زوجة الرئيس أردوغان وحاول تقبيل يدها لكنها رفضت واعتذرت بأدب ، لكنها قامت بتقبيل زوجة ماكرون .
هكذا تكون المرأة المسلمة معتزة بدينها وشرفها حتى لو أحرجت الرؤساء والزعماء ، قد اختلف مع أردوغان في السياسة ، لكن اعجبني موقف زوجته وتصرفها الذي ينم عن انسانة مسلمة راقية في الدنيا فهي زوجة رئيس دولة كبرى من دول العالم لكنها كانت أرقى في موقفها لمحافظتها على دينها مهما كلفها من غضب رئيس دولة كبرى مثل فرنسا أو الولايات المتحدة الامريكية ، وهذا الموقف يُحسب أيضا لزوجها رجب طيب أردوغان مهما اختلفنا معه في أي اتجاه.
إن الانسان الذي لا يعتز بدينه .. لا خير فيه ..
د.محمد النجار 13-11-2018 صباح الثلاثاء 05 ربيع الاول2018

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى