الفن والثقافة

إعادة عرض فيلم “إمرأه سيئه السمعة” يهدف لتدمير الشباب

اعلان

 

بقلم: اسلام عيد

يعتبر إعادة عرض فيلم “إمرأه سيئه السمعة” علي شاشات التليفزيون المصري بطوله شمس البارودي- يوسف شعبان و الفنان الراحل محمود ياسين والذي كان يقوم بدور عشيق شمس البارودي المتزوجه من يوسف شعبان الموظف البسيط والذي بني طموحاته المستقبليه المشوبه بالدياسة والتفريط في شرف زوجته” شمس البارودي” مستندا الي سفه ذلك المدير  الذي قام بدوره الفنان عماد حمدي ،

فكان يوسف شعبان يستخدم زوجته كي تسهل له الامور بجمالها مع المدير حتي يتقلد المناصب العليا  والجدير بالذكر انها كانت تحب شابا اخر يعمل طالبا بالسنه الاخيره من كليه الطب وهو محمود ياسين الذي يحاسبها علي رقصتها مع كهل كبير”مدير شركه يعمل بها النطع زوجها” .بل ويحاسبها علي ما تفعله ويغضب منه اي زوج ويثير حفيظته يجعله ينتفض لكرامته ،وهو مالا يفعله يوسف شعبان القائم بدور زوجها بالفيلم.

هل  يريدون بعرض هذا الفيلم السئ ان يتعلم الجيل القادم  الدياسة كي يختلط عليهم الامر فلا يفرقون بن الحلال والحرام؟ .ألا يكفي ما يتعلمونه من إسفاف في الشارع وما يشهادونه ليلا نهارا علي وسائل التواصل الاجتماعي وقنوات اليوتيوب التي تعرض الفجور بداعي الحداثه.

فبعد غياب دور الاعلام الحقيقي في التوعيه وتقديم القدوه المجتمعيه وجب علي الأباء الحذر والتوعيه والحرص على التربية الصحيحة للابناء تقوم على القيم الدينية والأخلاق الحميدة والعادات والتقاليد الأصيلة.

 

 

 

اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى