الصراط المستقيم

الذكرى ٥٢ لرحيل القارئ الشيخ كامل يوسف البهتيمى

كتبت / إيمان البلطى

ولد فضيلة القارئ الشيخ محمد زكى يوسف الشهير ب ( كامل يوسف البهتيمى) فى عام ١٩٢٢م بحى بهتيم بشبرا الخيمة بمحافظة القليوبية قارئ القرآن المصرى وأحد أعلام هذا المجال البارزين بمصر والعالم أجمع.

ألحقه والده بكتاب القرية وعمره ستة سنوات فاتم الولد حفظ القرآن قبل بلوغ العاشرة من عمره وأصبح قارئا معروفا بالبلدة وكان كل يوم الجمعة يقرأ بمسجد القرية وكان يذهب إلى مسجد القرية بعزبة “إبراهيم بك” ببهتيم بالقليوبية ليقرأ القرآن قبل صلاة العصر دون أن يأذن له أحد بذلك فقد كانت ثقته بنفسه كبيرة فكان يطلب من مؤذن المسجد أن يسمح له برفع الآذان بدلاً منه أيضًا .

وقد ظل الطفل محمد زكي يوسف الشهير بـ “كامل البهتيمى ” يقرأ القرآن بالمسجد وبصوت مرتفع ليجذب انتباه المصلين فكان له ما أراد إذ أن حلاوة صوته أخذت تجذب الانتباه فبدأ المصلون يلتفون حوله بعد الصلاة يستمعون إلى القرآن بصوته مبهورين به وبدأوا يسألون عنه وعن أهله فعرفوه وألفوه .

تتلمذ الشيخ كامل على يد الشيخ محمد الصيفى الذى تبناه واصطحبه في حفلاته وأخذ بيده من قريته التي نشأ بها واستضافه في بيته بالقاهرة فعرف طريق الشهرة حتى أصبح مقرئ القصر الجمهورى.

توفى الشيخ كامل البهتيمى فى السادس من شهر فبراير من عام ١٩٦٩م عن عمر يناهز ال ٤٧ عاما .

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى